المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ألمانيا تدرس تصنيف 14 دولة من ضمنها 5 دول عربية كدول آمنة لعودة اللاجئين




تدرس الحكومة الألمانية إدراج 14 دولة أخرى كــ “دول آمنة”، ما من شأنه أن يسهل من عملية ترحيل مواطني هذه الدول ممن رُفضت طلبات لجوئهم إلى ألمانيا.

يُذكر أنه وفقاً لاتفاق الائتلاف الحاكم بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل، فإن أي دولة يمنح أقل من 5 من مواطنيها حق اللجوء في ألمانيا، يمكن أن تكون مؤهلة نظرياً لتصنيفها كــ”بلد آمن”.






وقد وردت أسماء  دول عربية مثل المغرب ، تونس ، الجزائر ، لبنان ، الاردن ، كوردستان العراق  بجانب  تنزانيا وأوكرانيا وباكستان وبنين وغينيا بيساو وجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد وكولومبيا وكوبا وفيتنام والهند وروسيا البيضاء وكينيا ومولدوفيا في وثيقة وزارة الداخلية الألمانية، والتي وضعت استجابة لطلب من مشرعين في المعارضة.

ومن الممكن للحكومة الألمانية أن تصنف دولة منشأ ما على أنها دولة آمنة ، إذا لم يكن اللاجئون من تلك الدولة معرضون لخطر التعذيب ، أو المعاملة غير الإنسانية أو الوفاة في نزاع مسلح في حال لدى عودتهم إلى بلادهم…كما يمكن اعادة طالبي اللجوء من جنسيات اخري ولديهم اقامات او ارتباط بهذه الدول الــ 14




وتواجه حكومة ميركل ضغوطاً لاتخاذ خطوات سريعة في عملية ترحيل من رُفضت طلبات لجوئهم خاصة مع تنامي مشاعر العداء تجاه اللاجئين والمهاجرين.

وكانت كل من تونس والجزائر والمغرب وجورجيا قد صُنفت بلاداً آمنة فعلا  في وقت سابق من هذا العام…وهذا يعني رفض طلبات لجوءهم فور تقديمها وترحيلهم فورا لبلدانهم ، بينما اعتبر العراق







قد يعجبك ايضا