المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزير الاقتصاد الألماني : دول “صديقة” من بينها أميركا تطلب “أسعاراً خيالية” لتوريد الغاز لنا

استنكر وزير الاقتصاد الألماني، اليوم الأربعاء، طلب دول “صديقة”، في مقدمتها الولايات المتحدة، من ألمانيا، أسعاراً “خيالية” لتوريد الغاز من أجل تعويض وقف الشحنات الروسية.

وقال روبرت هابيك في مقابلة مع صحيفة “نيو أوسنابروكر تسايتونغ” الأربعاء: “بعض الدول، حتى الصديقة، تحصل أحيانًا على أسعار خيالية” هذا استغلال وبمثابة طعن من الخلف في أزمة كبرى نعاني منها وتحالفنا معاً لعبورها.




وأكد الوزير أن “هذا يطرح مشكلة اخلاقية “، داعياً المفوضية الأوروبية إلى “بحث” ذلك مع هذه الدول الكبرى الموردة للغاز وفي مقدمتها الولايات المتحدة وأيضا النرويج.

 ومنذ عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا، خفضت موسكو إمدادات الغاز إلى ألمانيا قبل أن توقفها في مطلع سبتمبر، وتمثل واردات الغاز الروسي 55% من إمدادات البلاد قبل النزاع.




ولضمان أمن الطاقة والحفاظ على صناعتها التي تستهلك الغاز بشكل كبير، تسعى برلين إلى الحصول على مصادر بديلة وزادت بشكل كبير مشترياتها من الغاز المسال، لكن استيراده مكلف جداً.




ولجأت ألمانيا، كحال القارة بأكملها، بشكل خاص إلى الولايات المتحدة التي زادت صادرات الغاز الطبيعي المسال نحو أوروبا من 28% إلى 45% ولكن طلبت أسعار خيالية أكبر من أسعار السوق بأضعاف َ. لذلك تحدث هابك عن الموردين الأميركيين بشكل خاص.




وقال الوزير: “لجأت الولايات المتحدة إلينا عندما ارتفعت أسعار النفط بشكل حاد (…) أعتقد أن مثل هذا التضامن سيكون مفيدًا أيضًا لخفض أسعار الغاز”.

 وللحد من تداعيات ارتفاع أسعار الغاز على السكان والشركات، خصصت الحكومة الألمانية الأسبوع الماضي صندوق مساعدات بقيمة 200 مليار يورو.

وتعرضت هذه الخطة لانتقادات دول أوروبية، في مقدمتها فرنسا وإيطاليا، متهمة برلين بمعالجة هذا الأمر على حدة.




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة