المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

صورة ضخمة لوالي مسلم وراء الملك تشارلز وزوجته في قصرهم الملكي .. ما القصة؟

خلال الأيام الماضية انتشرت بشكل واسع صورة للملك تشارلز وزوجته يجلسان على أريكة، وخلفهم  لوحة ضخمة يظهر عليها براعة الرسم والقيمة التاريخية ، والصورة تظهر على ما يبدو قائداً أو خليفة عربياً مسلم . وقد حظيت تلك الصورة بمشاركات بالآلاف على فيسبوك،  فزعم مشاركوها أنها تجسد الخليفة العباسي، أبو جعفر المنصور. وزعم أخرون إنها لخليفة عثماني ..ولكن الحقيقة غير ذلك !




اللوحة هي لوالي مسلم ، هو  محمد علي باشا (1805-1849) “مؤسس مصر الحديثة” ومؤسسة نظام الحكم المصري الملكي الوراثي من 18011 وحتى  1952 ، حيث أظهر البحث والتفتيش أن اللوحة تحمل عنوان “مذبحة المماليك” للرسام الفرنسي الشهير أوراس فيرني، وتجسد محمد علي، مؤسس مصر الحديثة عام 1811، وهي معروضة في قصر كلارينس و هو المقر الرسمي لإقامة الملك تشارلز الثالث كــ أميرًا لويلز. يقع القصر في مدينة وستمنستر في وسط لندن، ويعود تاريخ بنائه إلى أعوام 1825-1827. ويكيبيديا

ومن المعروف أن الملك الجديد تشارلز   لم يخف يوما إعجابه بالإسلام كدين، بل وبالمجتمعات المسلمة سواء في بريطانيا أو خارجها، ناهيك عن إشادته بالمجتمعات المسلمة في الماضي، وإسهاماتها في الحضارة الغربية ، بل أشار أن لولا الحضارة الإسلامية لغرق العالم وأوروبا في ظلمات التخلف بالعصور الوسطى  .

 





هديّة من نابوليون للملكة فيكتوريا
كما تبين أيضاً أن الصورة التي تظهر الملك تشارلز وزوجته أمام هذه اللوحة، ملتقطة عام 2018 في قصر كلارينس، وليس في باكينغهام بحسب ما زعمت المنشورات.




يشار إلى أن اللوحة عبارة عن نسيج من الحرير والصوف من تصميم أوراس فيرني، تجسد “مذبحة المماليك”، ويظهر فيها محمد علي محاطاً بثلاثة أشخاص أحدهم يشير نحو مدينة القاهرة التي يتصاعد منها الدخان. وكان الإمبراطور نابوليون الثالث أهدى هذا العمل الفني للملكة فيكتوريا.




قد يعجبك ايضا