المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الهجرة السويدية تحدد جنسيات اللاجئين المؤهلين للإقامة او تجديد اقامتهم المؤقتة (بدون قضية شخصية)

أوضحت الهجرة السويدية  19 مارس ، ان اللاجئين القادمين من 5 دول ومناطق جغرافية ، تم تحديدها مناطق صراعات حادة  وخطر ، هم فقط من يشملهم حق الحصول على الاقامة واللجوء في السويد ، وحق تجديد الاقامات المؤقتة بسبب وبدون سبب ، ودون ذلك يجب ان يكون لديه الظروف الخاصة بقضايهم الشخصية ، التي يعترف بها قانون الاجانب السويدي  ..




واوضحت الهجرة السويدية ان هذه الدول والمناطق الجغرافية كالتالي :-

1- سوريا – جميع الاراضي والمناطق السورية – وتشمل فلسطيني سوريا المقيمن فقط في سوريا وليس خارج سوريا .

2- ارتيريا .

3- اليمن – باستثناء من لديه اقامات سابقة طويلة بدول الجوار.

4- مينمار المناطق ذات الاغلبية المسلمة .

5-  الأيغور والأقليات المسلمة الأخرى من الصين.







وتقدم الهجرة السويدية تسهيلات للحماية المؤقتة ، للفئات الضعيفة من العوائل في حالات محددة ( بسبب وبدون سبب) للقادمين من ..

1- الكونغو 

2- جنوب السودان 

3- قطاع غزة 

4- الصومال

وان القاعدة القانونية الجديدة للتعامل مع ملفات اللجوء وفقا للقوانين الجديدة من يوليو 2019 ، سوف تمنح او تجدد الاقامات المؤقتة وفقا لأولية الدول المذكورة ، ودون ذلك يتم اعادة تحقيق او دراسة ملف اللجوء مرة أخرى  في حالة توقف اسباب اللجوء السابقة للاجئ . …ويستثني من ذلك كل من لديه عمل دائم مستمر مكتمل الشروط 




واعتبرت الهجرة السويدية ان ترويج معلومات عن استقبال السويد لجميع اللاجئين او التجديد الكامل للاقامات لدون سبب لجميع المقيمين، يعتبر ترويج من قبل المهربين ، ومعلومات لا صحة لها ، حيث ان قوانين الهجرة واللجوء في السويد 2019 ، لا تمنح اقامات الحماية واللجوء لجميع الجنسيات الاخرى الا وفقا للقوانين ، والتي تنص ان يكون لطالب اللجوء قضية خاصة مثبته وراسخة بالمحتوى والاثباتات .




واشارت الهجرة السويدية ان اثبات الشخصية بهوية مثبتة لطالبي اللجوء هو شرط مهم لمصدقية ملف اللجوء .

  • تجديد ومنح الاقامة بسبب او بدون سبب ، يقصد به منح الاقامات وتجيدها وفقا لانتماء طالبي اللجوء لاحد الدول المصنفة دولة صراعات حادة يحتاج مواطنيها للحماية الشاملة بدون ان يكون لهم قضية او قصة لجوء