المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية تعتقل شابين قاموا باحتجاز امرأة وصديقتها داخل المنزل وسرقتهم والاعتداء عليهم

قالت الشرطة السويدية ، أنها اعتقلت رجلين متهمين بالاعتداء والسرقة  والاشتباه بجريمة قتل ، حيث قام الرجلين بزيارة أحد معارفهم من النساء ـ في منزل سكني في ضواحي  بلدية “بوارس”  .

حيث كانت صاحبة المنزل امرأة في الــ 36 من عمرها وصديقتها جالسين على الأريكة يشاهدان التلفزيون في وسط  مدينة بوراس عندما طرق باب الشرفة فجأة . واتضح إنه أحد معارف المرأة صاحبة المنزل . وكان معه  رجل أخر هو صديقه .




سمحت صاحبة الشقة لكليهما بالدخول وجلسوا معًا في غرفة المعيشة. – أولاً كل صار بشكل جيد  ، ثم يصبح الرجل أكثر غرابة.   ، ويقول إنه سمع أن لدي المرأة كمية من الذهب في المنزل  ؟ … أجبته المرأة صاحبة المنزل ، ” بأنني لا أملك الذهب  حقًا وليس لدي أي شيء آخر ذي قيمة “، كما تقول المرأة التي ستصبح  بعد قليل ضحية سرقة واعتداء و .




ووفقا للتحقيقات ، أن ما لا تعرفه المرأة هو أن الشاب البالغ من العمر 27 عامًا  والذي هو أحد معارفها ـ هو مشتبه في ارتكابه جريمة قتل وحشية قبل أيام قليلة فقط ، لكن تم الإفراج عنه بعد مفاوضات في إطلاق سراحه  .

الخبر كما نشر بوسائل إعلام سويدية




وتستمر المرأة في الحديث عن ما حدث لها ولصديقتها بالقول – ثم  سألني الشاب إذا كنت أعرف انه مشتبه به بجريمة قتل  ؟. أجبته بأنه ليس لدي أدنى فكرة ، .. ثم قال إنه هو الذي قتله وطعن الضحية ثلاث مرات ، وانه خدع الشرطة وتم إطلاق سراحه  .




وبدأت المرأة تشعر بالقلق  بعد سماع هذه القصة من الشاب ن وتطلب منه المغادرة من المنزل ،  ولكن يبدأ الشاب بالاعتداء على المرأة وصديقتها بمساعدة الشاب الأخر ، ويضع السكين في عنق المرأة ، ويطلب منها  البحث في شقتها عن الذهب والمال .






واستمرت عملية الاختطاف والاحتجاز طول الليل ، حيث أُجبرت المرأة أيضًا على سحب الأموال من جهاز الصراف الآلي القريب من المنزل هي وصديقتها التي كانت معها  .




ثم مكث كل من الشاب البالغ من العمر 27 عامًا وصديقه الآخر في الشقة طوال الليل ، ولم يغادروا حتى وقت مبكر من صباح اليوم التالي. وأثناء بقاءهم بالمنزل تم  المرأة وصديقتها لمرات متكررة طول الليل ، حيث قالت المرأة إنها تعرضت للــ ثلاث مرات هي وصديقتها من كلا الشابين .




وتقول المرأة وصديقتها انهم كانوا تحت التهديد والخوف المستمر – وقال لها الشاب  إنهم إذا تحدثوا إلى شخص ما  أو  للشرطة عما حدث ، فسيعود ويقتلهما كما قتل شخص آخر من أيام . وقالت المرأة في الاستجواب إنه قال إنه سيطعنني في قلبي وسوف يقوم باقتلاع عيني وقطع لساني .




 وتؤكد المرأة – إنها كان لديها  قلق بشأن أن يتم قتلها وتموت ، وتضيف “كنت متأكدة تمامًا من أنه سيفعل شيئًا ضدي قبل مغادرتهم المنزل ” . لقد كان في حالة غير طبيعية وعدواني تمامًا واعتقدت حقًا أنه سيفعل شيئًا بي وبصديقتي . كنت خائفة من أن يعود ويؤذيني ولذلك نفذت كل ما يطلبه مني أنا وصديقتي ,




” ينفي الشاب وصديقة الجريمة كاملاً  ويقول انهم كانوا في أمسية مشتركة للاحتفال هو وصديقه ،  والمرأة التي هي من معارفه وصديقتها … وقد تناولوا الكحول  وحدث بينهما ممارسة للعلاقة ،




ويضيف الشاب وفقاً للتحقيقات ، انه تحدث بالفعل  حول جريمة القتل المشتبه بها   ، مما أخاف المرأة وصديقتها وطلبت منه الخروج من المنزل ، ولكنه قال لها لا يستطيع  فالوقت متأخر وسوف يغادر في الصباح مما أدى لعراك بسيط بينهم .. ولكنه ينفي تهمة الاعتداء و والسرقة . ويرفض لائحة الاتهام التي عرضها المدعي العام السويدي.  






قد يعجبك ايضا