المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزيرة العدل النرويجية تستقيل بسبب تعليق علي الفيسبوك غير لائق وتمييز ضد النروجيين من اصل مهاجر




أعلنت وزيرة العدل والهجرة النرويجية سيلفي ليستجوغ استقالتها  ، تجنباً لوضع الحكومة النرويجية في أزمة ثقة، وذلك بسبب تعليق وُصف بانه غير لائق عن الإرهاب كتبته على الفيسبوك.

وقالت ليستجوغ: “لقد عشت هذه الفترة كا ساحرة  يتم مطاردتها ”، مشيرة الى أنها لن تضع حزبها، حزب التقدم في وضع حرج تفقده قوته، لذلك اختارت الاستقالة من منصبها.

ووجهت انتقادات شديدة ضد ليستجوغ بعد نشرها تعليقا على الفيسبوك قبل أسبوعين تقريباً، ينعكس علي تأيدها لاسقاط الجنسية النرويجية عن المهاجرين المشتبه بهم بالارهاب والاعمال الاجرامية ومتهمة حزب العمل AP بأنه يمنح المهاجرين الإرهابيين الأولوية في اهتمامه بدل المواطنين النرويجيين.






وكتبت، قائلة: “حزب العمل يعتقد أن حقوق الإرهابيين (المهاجرين الاجانب) أكثر أهمية من أمن البلاد”.

وأوضحت ليستجوغ انها اتخذت قرار الاستقالة بنفسها، وقالت: “كان الأمر يعود الي فيما إذا كنت أريد البقاء أو الانسحاب”.

ووصف الكثير تعليق الوزيرة بأنه مقرف وبلا طعم، ومن بين المنتقدين لها ناجون من جزيرة أوتاوا التي تعرضت للهجوم في 22 تموز/ يوليو 2011….وتعتبر الوزيرة مؤيدة لقانون يسمح بسحب الجنسية من كل نرويجي من اصل اجنبي تورط في اعمال وافكار ارهابية ، مما يعتبر القانون عنصري ،حيث انه لايشمل المواطنيين النروجيين الاصليين ، برغم ان اكبر عمل ارهابي في النرويج قام به نرويجي الاصل متطرف !

 







قد يعجبك ايضا