المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

هروب 70 فتى من مراكز السوسيال السويدي للمراهقين Sis

تستمر حالة الفوضى في مراكز الرعاية الخاصة بالمراهقين ، حيث سجّلت مراكز رعاية المراهقين القسرية التابعة لمجلس مؤسسات الدولة (Sis) نحو 70 حالة هروب خلال الشهور الأربعة الماضية ، معظمهما لمراهقين مصنفين بجرائم خطيرة، ووفقاً للتلفزيون السويدي يعتبر هروب هؤلاء المراهقين خطراً كبيراً على المجتمع .




 الانتقادات وجهت إلى  إدارة Sis   حيث تتحمل مسؤولية هروب هؤلاء المراهقين رغم أن إدارة sis اتخذت منذ فترة إجراءات للتشدد في مراكزها بعد توالي حالات فرار محتجزين من بين المراهقين الذين تتولى رعايتهم بعد إدانتهم قضائياً، حصوصاً المدانين بجرائم العصابات. وأثار الأمر انتقادات سياسية كبيرة  ضد لـSis.



 المسؤولة في Sis  هيلينا فينير، عقت بالقول : – إنه وعلى الرغم من  هروب 70 مراهق مدانين بجرائم خطيرة، فقد انخفض العدد هذا العام بنسبة 50 بالمئة مقارنة بالعام السابق ، حيث هرب العا الماضي في نفس الفترة ما يقارب 141 مراهق مدان بجرائم خطيرة 

غير أن تفاصيل حالات الهروب تكشف أن معظم من يهربون الآن هم من المتورطين في جرائم خطيرة، وهو ما اعتبرته فينير “أمراً خطيراً ب مع تصاعد عنف العصابات منذ مطلع سبتمبر الماضي.