المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لوفين : لا يمكن العودة لقوانين اللجوء “السخية” والاهتمام الان بدعم الوظائف للمهاجرين




قال رئيس الوزراء وزعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين، إن السويد لا يمكنها إعادة العمل بقوانين اللجوء السابقة، التي وصفها بالسخية….وان الاقامات المؤقتة ستكون القاعدة الاساسية لمنح اللجوء مع تحسين شروطها .

وأضاف في مقابلة مع الإذاعة السويدية، أن حكومته قبلت استقبال هذا الكم الكبير من اللاجئين في خريف العام 2015، مؤكداً أن قبوله بذلك كان شرطاً لتعاون حزب البيئة في حكومته الائتلافية.

وأضاف أنه لم يكن لأحد التنبؤ في انتخابات عام 2014 بأزمة تدفق اللاجئين تلك.






واعتبر أنه من الصعب القبول بمطالب حزبي اليسار والبيئة في إعادة العمل بقوانين اللجوء السابقة قائلاً، “لا يمكن أن يكون لدى السويد تشريعات أكثر سخاءً من الدول المجاورة”.

وعلى صعيد مماثل رأى لوفين، أن منح الحكومة ما يقارب 9000 لاجئ “طالب لجوء”  من الشباب في المدارس السويدية الثانوية  فرصة جديدة للتقدم للحصول على تصريح إقامة عبر قانون التعليم الثانوي ، كان بمثابة إجراء “ استثنائي في وقت استثنائي” حسب تعبيره، مضيفًا أنه يجب القيام به لأن العديد من هؤلاء اضطروا للانتظار مدة طويلة…وأضاف سوف نهتم ونضع كل الموارد والامكانيات المتاحة لتوفير فرص عمل ووظائف للمهاجرين بالسويد ..هذا هدفنا الاساسي الان …”انهاء البطالة لكل المهاجرين في السويد “.







قد يعجبك ايضا