المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بالصور : ابن رئيس النظام السوري بشار الأسد يدخل حدود الاتحاد الأوربي من رومانيا !




منذ أن وصل الأربعاء الماضي إلى رومانيا للمشاركة بمسابقة طلاب دولية في الرياضيات، بدأت في 3 يوليو 2018 وتنتهي السبت المقبل، و حافظ_الأسد الابن ، وهو الابن البكر لرئيس النظام السوري، يجهد ويحاول ليبدو عاديا ومتواضع لا يلفت النظر اليه لدواع أمنية، …

يذكر أن الابن “حافظ” نزيل مع 10 سوريين آخرين في فندق 3 نجوم، واسمه “فيكتوريا” بوسط المدينة التي تجري فيها المسابقة، وهي Clu-Napoca البعيدة في الشمال الغربي الروماني 325 كيلومترا عن العاصمة بوخارست…وقد اوضحت وسائل اعلام رومانية ان سعر اليلة بالفندق لغرفة حافظ الابن 77 دولار .




وحدة تدخل سريع من العاصمة
وقال موقع Click الإخباري الروماني،  أن “حافظ الابن ”  “وصل سرا إلى رومانيا، ومعه 5 طلاب مشاركين بالمسابقة، إضافة إلى 5 إداريين، وعدد من جنود الحرس الجمهوري التابع لأبيه” ناقلا عن دار Mediafax الإعلامية الرومانية،..

حافظ الابن … في رومانيا

وقال المسؤول عن التفتيش المدرسي بالمدينة،  أن “الفريق السوري” قام بتعديل موعد وصوله إلى المدينة 3 مرات لدواع أمنية، وأن سلطات “كلو- نابوكا” ضاعفت احتياطاتها الأمنية “فخصصت 80 جنديا  و60 عنصرا من الشرطة وجاءت بوحدة تدخل سريع من العاصمة” في إشارة منه إلى أن السبب ربما يكون وجود ابن الرئيس السوري.






أول من يزور أوروبا
مع ذلك ذكر “فالنتان كويبوس” أن التعامل مع حافظ بشار الأسد النزيل في الفندق مع مشاركين من 18دولة، بينما البقية في فنادق أخرى “يتم كما مع أي طفل آخر بأي فريق مشارك في المسابقة”، وشرح أنه يتنقل بوسائل المواصلات العادية والتقليدية، ووصفه بأنه “أول فرد من عائلته، يزور إحدى الدول الأوروبية منذ بدأ التقاتل في  سوريا قبل 7 سنوات ” .




وما يلفت النظر في “حافظ الابن “المستعين بنظارات طبية على عينيه لمعاناته من ضعف النظر، مع أن والده طبيب عيون، أنه ظهر في مقابلات تلفزيونية عدة برومانيا في اليومين الماضيين، وفيها كان يصر دائما على القول إنه شخص عادي، كما وكأنه مبرمج على هذا الإصرار المطلوب منه أن يبديه.

وفي فيديو تحدث فيه “حافظ الأبن ”  لمقابلة أجراها معه تلفزيون Tv Happy المحلي، يقول: “لا أدري ماذا عليّ أن أفعل لأثبت أني شخص عادي، فأنا بالنهاية مجرد طالب عمري 16 سنة ، دول اوروبا جميلة وسوف اكرر زيارتها ” مع أن من قابلته لم تسأله عن هذا الموضوع، ثم ختم بقوله إن المسابقة صعبة هذه المرة.







ن

قد يعجبك ايضا