المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الهجرة السويدية : تعلن اغلاق مكاتبها في عشر مدن وتسرح 350 موظفاً..وزيادة بفترات انتظار القرارات

لأسباب تتعلق بأنخفاض في ميزانية الهجرة السويدية ، وضغط للنفقات المخصصة للهجرة واللجوء في السويد ، أغلقت مصلحة الهجرة السويدية مكاتبها وأنشطتها بالكامل في خمسة مدن، بحسب تقرير نشرته مجلة Publikt العامة.




والمواقع الخمسة المشمولة، تقع في

1- كارلسكرونا.

2- كارلستاد.

3- كيرونا.

4- ليندسبيرغ .

5- أوسترسوند.

حيث جرى إبلاغ الموظفين في تلك المكاتب بإن نشاط المصلحة توقف بالكامل في تلك المواقع بعد قرار جديد صادر عن المصلحة.

كما سيتم وقف العمل جزئيا ، وفقا للخدمات المقدمة ومواقيت العمل أيضاً في مباني المصلحة في:-

1- فلين.

2- نورشوبينغ

3-يونشوبينغ.

4- سوندسفال

5-واوربرو.

بالإضافة الى مباني أخرى تعود الى المصلحة في عدد من المناطق.






وسيشمل القرار نحو 150 موظفاً من العاملين في تلك المكاتب، وسيرتفع لاحقا الي 350 موظف في منتصف 2019.

وقالت رئيسة قسم اتحاد النقابات المهنية في مصلحة الهجرة سانا نوربلاد للمجلة: “إن عدد الموظفين المشمولين بقرار الإغلاق كان متوقعاً. وبغض النظر عن العدد ومع كل الاحترام للموظفين المتضررين، فإن توقيت ابلاغهم بذلك سيء، قبل أعياد الميلاد”.




كما عبرت عن قلقها بشأن كيفية تأثير ميزانية الحكومة التي صوت عليها البرلمان السويدي قبل نحو أسبوع على عمل المصلحة في العام 2019.

وقالت، إذا لم تحصل مصلحة الهجرة على الأموال التي طلبتها من الحكومة السويدية ، فإن الأمر سيكون مقلق للغاية. عندها يتوجب علينا خفض المزيد من أعداد الموظفين واتخاذ قرارات جديدة بشأن العمل وغلق مكاتب جديدة ، وسوف ترتفع فترات معالجة قرارات الهجرة واللجوء والجنسية ولم الشمل لفترات انتظار طويلة بشكل مقلق ومزعج.

وكانت الهجرة السويدية بدأت باخلاء مساكن طالبي اللجوء في العديد من بلديات السويد ، ونقلهم الي مساكن اخري لأسباب تتعلق بالميزانية وارتفاع كلفة السكن.