المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ارتفاع نسبة استخدام السجائر الالكترونية بين المراهقين بالسويد ودعوات لحظرها بالسويد




إرتفعت في السنتين الماضيتين بشكل ملحوظ نسبة إستعمال السجائر الالكترونية بين الشباب في السويد

فنسبة مدخني السجائر الالكترونية تضاعفت بين اليافعين الذكور خلال السنتين الماضيتين، من 12 الى 27%. أما نسبة الفتيات المدخنات لهذا النوع الجديد نسبياً من السجائر فإرتفعت من 12 الى 15 %.






يرى ألبين دالستروم، خبير الصحة العامة في السويد ،  بأنه من الصعب معرفة الأسباب وراء لجوء المزيد من المراهقين لتدخين السجائر الالكترونية، لكنه يعتقد بأن هنالك مفهوم خاطئ بأن السجائر الالكترونية أقل خطورة من السجائر العادية.

ويؤكد ألبين دالستروم على أن الأبحاث تبين بأن إحتراق السوائل المستعملة لإعطاء طعم ما للسجائر الالكترونية يشكل مواداً سامة ومؤذية للصحة. كما أن السجائر الالكترونية تحتوي على مادة النيكوتين السامة والتي تؤدي الى الادمان.

وكان حزب البيئة صرح انه سوف يطالب بوقف تداول السجائر الالكترونية علي الدور البرلمانية الجديدة في 2019  ، موضحا ان من الكافي تحمل السجائر الاعتيادية التي تدمر الصحة والبيئة ،وتسبب 100 الف حالة مرضية سنوية بالسويد ،وسبب لامراض خطيرة