المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

هربت من أهلها وطلبت الحماية من السوسيال السويدي فخطفها “أهلها” وحررتها الشرطة

نشرت صحيفة أفتونبلات خبراً باختطاف شابة يوم الثلاثاء الماضي من مجمَّعٍ سكنيٍّ محميٍّ للسوسيال في ستوكهولم.  وبدأت الشرطة بالبحث عن الفتاة في مناطق عديدةِ في السّويد، ووفق ما أفادت به الصحيفة أنّ الشرطة قد أعطت أقصى أولوية لهذه القضية، كما أبلغت الشرطة جميع المعابر الحدودية بما فيها الجمارك وخفر السواحل لمنع تهريب الفتاة المختطفة لخارج السويد.





وتشتبه الشرطة بأنّ الاختطاف متعلِّق بجناية شرف حيث أن الفتاة تعرضت لعنف وتسلط من عائلتها وطلبت الحماية ، وذلك وفقاً لما ذكرته الصحيفة. وبالفعل تم وضع الفتاة في مجمَّع سكني محمي تابع للسوسيال ، ، وهو عبارة عن عدة ملاجئ محميَّة ومخصصَّة للنساء المعنَّفِات ويعمل فيها أشخاص موظفون لإعانتهم وتقديم الدعم لهم.




وقالت الشرطة السويدية ، أن عائلة الفتاة خطتت غالباً للوصول للفتاة وخطفها ، وبالفعل  تم اكتشِاف مكان وجود الفتاة المختطَفة ، حيث تم اختطافها  من قِبَل شخصين من أقاربها، حيث أرسلت الفتاة لموظفي السوسيال رسالةً نصيةً تقول فيها: “أخبروا الشرطة أنهم قد خطفوني.”





قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة