المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مدير مصلحة الهجرة : تنفيذ سياسات حزب “SD” لوقف الهجرة وسحب الإقامات وإعادة المهاجرين غير ممكن عملياً

صرح المدير العام لمصلحة الهجرة السويدية ميكائيل ريبينفيك  لراديو السويد بأن   وقف الهجرة تماماً إلى السويد  لكي تكون صفرية كما جاء في مقترحات اتفاقية ” تيدو” يعتبر غير قابل  للتحقيق ، وهو في الأساس مقترح  مستحيل نجاحه . ويقول مدير مصلحة الهجرة السويدية ميكائيل ريبينفيك  إنه لا يستطيع الإجابة عما تعنيه اتفاقية “تيدو” لغاية الآن.




ويوضح ميكائيل ريبينفيك إن الناحية النظرية لقراء المقترحات القانونية واضحة ، ولكن كيفية تطبيق هذه المقترحات فعلياً أمر غير واضح وغير مفهوم ,, ومن الصعب أن يتم تطبيق هذه المقترحات بصياغتها النظرية لآن لا يوجد تفاصيل لكيفية تطبيقها ومن الصعب إيجاد هذه التفاصيل.؟




ويقول  ريبينفيك :  على سبيل المثال من غير المفهوم كيف سوف تقوم مصلحة الهجرة في رفض المهاجرين أو سحب إقامتهم بسبب ما يسمى في اتفاقية “تيدو”  “نقص في السلوك الاجتماعي للمهاجر “؟  ، حيث يعتبر بالنسبة للاتفاقية ” أن المهاجر لديه أسلوب حياة غير لائق! ، وكذلك أشارت الاتفاقية إلى أسباب مثل الدعارة والمخدرات والغلاقة بالعشائر الإجرامية …




ويعلق المدير العام لمصلحة الهجرة السويدية ميكائيل ريبينفيك على نقترح قانوني مهم وهو “أن اتفاقية تيدو تضع خطة لمصلحة الهجرة لزيادة إعادة المهاجرين لبلادهم الأصلية ، ومن غير المعروف ماهي الطريقة التي سوف نجعل المهاجرين يعودن من خلالها لبلادهم ؟ هل زيادة الحوافز والمزايا لمن يعود لبلده ؟ وما مقدار هذه الحوافز ونوعيتها وهل بالفعل ستكون حافز لكي يغادر المهاجر السويد ؟





واكد ميكائيل ريبينفيك أن مصلحة الهجرة لديها برامج تحفيز مالية كبير للاجئين المرفوضين ورغم ذلك لم تحقق أي نتائج في تحفيزهم للعودة ، فكيف سوف نحفز حاملي الإقامات على العودة لبلادهم وهم لديهم ارتباطات قوية بالسويد ، هناك نقص كبير في رؤية حزب سفاريا ديمقراطنا عند وضع هذه الاتفاقية مع أحزاب الحكومة ..فهي بنود نظرية من غير المعروف كيف سيتم تنفيذها عملياً -وفي حالة تنفيذها أو تنفيذ جزء منها ستكون بمثابة انقلاب في سياسة الهجرة والاندماج في السويد 




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة