المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السرقة تزداد في السويد … زيادة حادة في سرقات وقود الديزل

تمت سرقة كميات قياسية من الديزل، وخلال فصل الربيع ازداد سرقات الديزل المبلغ عنها بأكثر من الضعف مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. الانشاءات الكبيرة خارج الطرق الرئيسية، هي التي تأثرت بشكل رئيسي من تلك السرقات، وهذا ما أظهرته مراجعة أجرتها الإذاعة السويدية.




يوون وديغرن يدير إحدى شركات البناء التي تبني مركزاً لوجستياً كبيراً على طول الطريق السريع ايفثيرا على بعد أميال قليلة من جنوب يونشوبنغ، يقول: لقد فقدنا حوالي أربعة أمتار مكعبة هنا منذ مطلع العام، ومن الواضح أن ذلك يعني الكثير من المال. على بعد أميال قليلة جنوب يونشوبنغ، يجري إنشاء أحد أكبر المراكز اللوجستية في جنوب السويد، يوجد حالياً خمس عشرة شركة ناشئة هنا، وقد تأثر معظمها بسرقة الديزل، تم تفريغ حفارة يوون وديغرن مؤخراً بمقدار ثلاثمئة ليتر، ويشير إلى أن رجل أعمال آخر في المنطقة فقد أيضاً ألف ليتر خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع.




هذه زيادة ضخمة، لدينا دائماً أعمالاً تتأثر بسرقة الديزل، لكن إذا كنت سأخمن فإنه في السنة العادية ربما تكون هناك سرقات مرتين في السنة، والآن أصبح لدينا ثماني سرقات فيما يزيد قليلاً عن خمسة أشهر. تظهر الاحصائيات من هيئة مكافحة الجرائم برو أن منحنى سرقات الديزل المبلغ عنها يسير بشكل حاد نحو الأعلى.




تم الإبلاغ من شهر كانون ثاني يناير وحتى شهر نيسان ابريل عن 1710 سرقات لمادة الديزل في السويد، وهذا يمثل زيادة قدرها 126% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وظلت النسبة مرتفعة طوال شهر آذار مارس، ولكن تم الإبلاغ عن معظم سرقات الديزل قبل شهر واحد. في عام 2016 تم اعتماد الطريقة الحالية للقياس، ويتم الإبلاغ عن معظم السرقات على الطرق الأوروبية الرئيسية،





ويرى يوون وديغرن نفس النمط تماماً. لدينا معظم المشاكل حول المناطق الصناعية الكبيرة التي تقع بالقرب من شبكة الطرق الرئيسية، ربما يكون هذا هو التحليل الذي يمكننا استخلاصه، إذا كنا في الغابة فلن نواجه المشاكل الكبيرة، وإذا كنا مرئيين بشكل جيد داخل ووسط المدينة فلن نواجه هذه المشاكل أيضاً. وزير العدل مورغان يوهانسون،




يقول: إن الشرطة لديها تكليف من الحكومة التي تعمل ضد مجموعات السرقة الدولية، مثل شركات النقل، وأن الشرطة تقف وراء نسبة كبيرة من مكافحة سرقات الديزل، ولكن في ذات الوقت يجب على الشركات نفسها أن تتحمل مسؤوليتها.
يجب أن نتذكر أن هذه الشركات لا تزال تجني الكثير من المال، وعليها أيضاً أن تتحمل مسؤوليتها الخاصة. في الواقع للمساعدة في حماية ممتلكاتها، لا يمكنك فقط وضع كل شيء هنا على الشرطة لحل جميع المشاكل.




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة