المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

طالبي لجوء يغادرون السويد لبلد أوروبي جديد بسبب الإحباط ورفض طلبات لجوءهم

قال راديو السويد ، أن مصلحة الهجرة السويدية أكدت أن الكثير من طالبي اللجوء غادروا السويد بعد   إصدار قرار في قضية لجوءهم ، وأن هولاء الأشخاص هم من طالبي اللجوء الذين شعروا بالإحباط من طول فترة الانتظار ، ثم صدور قرارات رفض لهم في السويد .






وتقول مسئولة  الشئون القانونية في مصلحة الهجرة السويدية ، أن نسبة طالبي اللجوء الذين غادروا السويد  ، ارتفعت بنسبة كبيرة  ، والسبب يعود لطول فترة الانتظار ، وقرارات الرفض ، وعدم تحملهم البقاء في السويد في ظل   شعور الكثير من اللاجئين بالإحباط  ، حيث وصلت فترة الانتظار لمعالجة ملفات اللاجئين لثلاث سنوات بين معالجة مصلحة الهجرة ومحاكم الهجرة و صدور القرار النهائي .




ووفقا لراديو السويد فأن طالبي اللجوء يغادرون السويد في اتجاه دول أوروبية أخرى ، مثل ألمانيا وفرنسا  ، ولكن تكون بصمة  و إجراءات دبلن أمامهم في تلك الدول وتمنعهم من تقديم اللجوء مرة أخرى.




مما جعل السويد تعيد استقبالهم مرة أخري،  وفقا لاجراءات دبلن، التي تلزم طالب اللجوء بتقدم اللجوء بالدولة التي ” وضع بصمته فيها ” ، وأشارت مصلحة الهجرة أن كل من ألمانيا والدنمارك وفرنسا وغيرها من الدول الأوروبية  أعادة ما يقارب 6945 طالبي لجوء يحملون بصمة دبلن السويد .






 

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!