المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

المركز الاحصائي scb : مايقارب 50 الف هاجروا من السويد.. العراقيين بالمقدمة ثم السوريين ثم الصوماليين

أصدر المركز الإحصائي السويد تقرير عن مستوى الهجرة من السويد ، أو ما يسمى الهجرة العكسية ، وبينت الإحصائيات أن في العام الماضي  2021 ، هاجر 48 ألف و 284 مواطن من السويد باتجاه دولة أخرى كهجرة طويلة الأمد ، وأشار المركز الإحصائي أن بيانات عام 2022 ليست جاهزة ولكنها تشير لتزايد الاتجاه للهجرة العكسية من السويد ،  .





 المركز السويدي للإحصاء scb  أوضح أن عدد  48 ألف و 284 مواطن  الذين تركوا السويد ، ليس رقماً حقيقي ، فــ لكي يتم احتسابك كمهاجر ترك السويد في إحصاءات السويد الرسمية  ، يجب عليك إخطار مصلحة الضرائب السويدية بأنك ستغادر السويد ، وحتى لو أبلغت ـ  يجب عليك أن تكون قد عشت في الخارج لمدة اثني عشر شهرًا على الأقل. .. ولكن لا يعلن الجميع أنهم يعتزمون الانتقال من السويد ، وهذا يؤدي إلى  عدم اليقين في الإحصائيات الخاصة بالهجرة العكسية ، حيث يعتقد أن من غادر السويد أكثر بكثير من رقم 48 ألف مهاجر .





 تفاوتت أسباب  الهجرة وترك السويد   ، على سبيل المثال هناك من أعلن عن سبب مغادرة السويد لأسباب الدراسة لسنوات طويلة خارج السويد  أو العمل أو الزواج والارتباط العائلي والانتقال مع الشريك لبلد أخر ،  . ولكن أيضا الكثير ابلغوا الضرائب السويدية بالمغادرة و لم يذكروا السبب ، كما أن من هاجر دون إبلاغ الضرائب السويدية من غير المعروف سبب هجرته . لذلك يظل سبب الهجرة العكسية من السويد غير مؤكد.




السويد هي بلد هجرة ، مما يعني أنه كل عام يهاجرون أكثر مما يهاجرون. لكن الأمر لم يكن دائمًا على هذا النحو. في السنوات الأخيرة تستقبل السويد عدد مهاجرين قليل مقابل أعداد هجرة عكسية لخارج السويد متزايدة .

من الذي يهاجر  ويترك السويد؟

30% سويديين عرقياً -ولدوا في السويد

70% مواطنين في السويد-ولدوا في بلد آخر غير السويد “مهاجرين”.

1-الجنسيات الأكثر مغادرة للسويد ، النسبة الرسمية ، النسبة غير الرسمية (توقع) – نسبة الرجال والنساء تشمل الأطفال

2-لاحظ أن نسبة السويديين  تشير للسويديين ومن ضمنهم أي مهاجر يحمل الجنسية السويدية فهو يحتسب سويدي الجنسية ، بينما نسب العراقيين والسوريين والصوماليين ، هي نسب لمن يحمل إقامة دائمة وغادر السويد  وإقامته مستمرة 




قد يعجبك ايضا