المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السويد تشهد أقل نسبة زيادة في عدد السكان مُنذ عام 2005 .. بسبب الهجرة وانخفاض المواليد والوفيات

السويد تخسر النو السكاني الذي حققته خلال السنوات الخمسة الماضية ، حيث ارتفع عدد سكان السويد بنسبة 0.5 في المائة فقط خلال العام  الماضي 2020 ، وذلك وفقًا للإحصاءات السكانية الرسمية التي نشرتها هيئة الإحصاء السويدية اليوم.   وهذه هي أدنى زيادة سكانية في 15 سنة.




وفقًا للإحصاءات السكانية الرسمية فأن عام 2020 ، شهد زيادة أعداد سكان السويد بمقدار 51 ألف و 706 نسمة فقط.   وهذه الزيادة هي نصف الزيادة السكنية التي حققتها السويد في العام 2019 –  والتي تقدر 108 ألف نسمة




والنمو السكاني الذي حققته السويد هو أقل زيادة سكانية تشهدها السويد منذ عام 2005  ، حيث في هذا العام  زاد عدد سكان السويد بمقدار 36360 نسمة فقط ، وهو ما يعادل 0.4 في المائة ، كما يقول لينوس غارب ، خبير الإحصاء السكاني في هيئة الإحصاء السويدية.




ما السبب في انخفاض النمو السكاني في السويد ؟ … مواليد أقل ، وعدد أقل من المهاجرين ومات مواطنين أكثر ..

حيث ترجع الزيادة السكانية المنخفضة في عام 2020 إلى انخفاض الزيادة السكانية الطبيعية (المواليد) –  وانخفاض فائض المواليد بنسبة 41.9 في المائة مقارنتا بالعام السابق للإحصائية – وإلى حقيقة أن صافي الهجرة للسويد أنخفض أنخفاض كبير  .




 ووفقا ً لهيئة الإحصاء السويدية انخفض فائض الهجرة – أي عدد الأشخاص الذين تركوا السويد  أكثر من المهاجرين القادمين إلى السويد – بنسبة 50.7 في المائة في عام 2020 مقارنة بعام 2019. . وأخيرا فأن عدد الموتى في السويد ارتفع ارتفاع كبيرة بنسبة 22 بالمائة مقارنتا بالعام 2019




قد يعجبك ايضا