fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مصلحة الهجرة السويدية تقرر طرد طفلين من السويد رغم منح الأم أقامة مؤقتة ؟

قرر مجلس الهجرة السويدي طرد عائلة كاملة بدون الأم ، وذلك بعد أن تم رفض طلب لجوءهم جميعا ، وانتهت فرص الاستئناف القانونية لقضيتهم ، مما جعل قرار الطرد والترحيل خارج السويد قرار نافذ ، إلا أن قرار الطرد يشمل الزوج والأطفال الثلاثة دون الأم التي حصلت على أقامة مؤقتة … 




هذا ما حدث مع عائلة جواهر / لاجئة أفغانية والبالغة من العمر 20 عامًا تعيش في ليسيبو ، جنوب شرق مدينة فيكغوا ، مع زوجها محمد البالغ من العمر 24 عامًا وولديها ، ، 5 سنوات ، وطفل اخر يبلغ من العمر خمسة أشهر فقط. جميعهم جاءوا للسويد لتقديم اللجوء ثما حصلوا على الرفض والتسفير ، الا الأم  استطاعت أن تحصل على أقامة خلال العام الحالي لأكمال داستها ولكنها فؤجئت ان الاقامة لا تشمل اطفالها !!




تقول الأم جواهر  ، التي حصلت على تصريح إقامة مؤقت من خلال قانون التعليم الثانوي العالي: “لم أعتقد أبداً أن هذا يمكن أن يحدث في السويد ، فأنا حزينة للغاية ومشوشة” ،

الطفلين سيتم طردهم من السويد بدون الأم

لقد وصلت السويد مع زوجي وا طفالي وانجبت طفل هنا في السويد ، وتقدمنا بطلب لجوء وتم رفضنا جميعا ، ولكني اجتهدت بالدراسة لكي احصل على أقامة مؤقتة لدراسة التعليم الثانوي العالي وفقا للقانون الجديد ، وبعد أن حصلت على الإقامة ، تطلب الهجرة من زوجي وأطفال مغادرة السويد وتنقل ملف لجوءهم للشرطة السويدية لطردهم ..







وتقول جواهر ابني الأكبر عمره ، 5 سنوات ، وابني الأصغر عمره ، 5 أشهر ، والهجرة السويدية تقول يجب ترحيلهم إلى أفغانستان – مع والدهما دون الأم ..فهل هذا منطقي !. لا استطيع ترك اطفالي ، ولا اريد ان ارتك دراستي واخسر الاقامة ، لقد درست من أجل الاقامة لي ولاطفالي …

الطفل الصغير مولود بالسويد وسوف يتم طرده بدون أمه

ويعتقد مجلس الهجرة أنه لا توجد وسيلة أخرى لتفسير القانون الجديد. ويقول مسئول الشئون القانونية بالهجرة السويدية ، لا نعلق على حالات فردية ، ولكن قانون الاقامة للطلاب الداسين بالثانوية العليا في السويد ، لا يمنح الإقامة لأفراد العائلة وإنما للطالب فقط ، ان أرادت العائلة الانضمام يجب مغادرة السويد وطلب لم شمل   فلا يوجد حلول أخر .!






قد يعجبك ايضا