المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

قبعات غوتشي وملابس الماركات المشهورة سبباً لتفتيشك من الشرطة السويدية في مناطق التفتيش؟!

  بدء تطبيق  قانون مناطق التفتيش  (Visitationszoner) في السويد،  والذي أعلنت عنه الحكومة السويدية بإنه سوف يدخل حيز التنفيذ ابتداءً من 28 مارس 2024 ، القانون الجديد يثير جدل كبير ، فهو  سمح للشرطة  السويدية بتفتيش المواطنين بدون اشتباه ، بما في ذلك تفتيش الأطفال دون وجود شبهة جنائية قانونية . ولكن المثير في القانون أن أعطى أمثلة عن كيفية اختيار الشرطة للاشخاص لتفتيشهم ؟





ووفقاً للأمثلة المذكورة ، فيمكن أن يكون شكل ونوعية الملابس المرتبط التي ترتديها سبباً في توقيفك في الشارع لتفتيشك وفحصك جنائياً ،  –  على سبيل المثال قبعات الراس ماركة ” غوتشي” قد تكون سبباً  كافياً لتفتيش الشخص، كما قال مسؤول في حزب الليبراليين. والسبب أن هذه القبعة يشتهر أعضاء العصابات السويدية بلبسها !؟





وقال المتحدث حول السياسة الجنائية في حزب الليبراليين، مارتن ميلين،- إن ضباط الشرطة الذين يعملون في مناطق معينة لديهم فهم جيد لطريقة لباس العصابات هناك مثل السترات والتيشرتات من ماركات محددة أو يظهر فيها رموز محددة . 





ولكن ليس كل من يتجول مرتدياً قبعات “غوتشي” هو مجرم عصابة، لكن العديد من مجرمي العصابات يرتدون قبعات غوتشي المقلدة”. ولذلك قد تكون بالفعل ضحية لعملية تفتيش في الشارع بدون اشتباه إذا كان حظك سيئ وارتديت ملابس يرتديها أعضاء العصابات في السويد