المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

شبكات العصابات الإجرامية في السويد يأجرون الأطفال لإطلاق النار على الضحايا وتنفيذ الجرائم

استأجرت شبكة إجرامية في هانكن جنوب ستوكهولم طفلين يبلغان من العمر 14 عاماً دفعت لهما بهدف إطلاق النار بأسلحة نارية على باب شقة في فروينن بداية العام الحالي. هذا ما يدعيه المدعي العام في إحدى القضايا الأولى المتعلقة بموجة العنف في ستوكهولم والتي هي في المحكمة حالياً.





تتم في الوقت الراهن محاكمة ستة رجال للاشتباه في ضلوعهم في ثلاث جرائم عنف خطيرة نفذتها شبكة إجرامية في هينيغن بالتعاون مع ما يسمى بالثعلب الكردي من أوبسالا وشبكته من المجرمين بحسب الشرطة. العديد من المتهمين تقل أعمارهم عن 18 عاماً ومن جانب آخر لم يتم توجيه أي تهم للأطفال الذين يبلغون من العمر 14 عاماً لأنهم أصغر من أن يحاكموا في المحكمة.





أحد المتهمين والبالغ من العمر 20 عاماً يوصف بأنه أحد قادة الشبكة في هينيغن ويشتبه بتورطه في جميع جرائم العنف الثلاث التي يتم البت فيها حالياً في المحكمة، بما في ذلك منحه طفلاً في سن الرابعة عشر عاماً مهمة إطلاق النار على شقة في فروينن.




قد يعجبك ايضا