المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بطلب من مسجد Växjö.. مدرسة تجبر الفتيات على الاحتشام وتغطية شعرهن قبل زيارة المسجد

أجبرت مدرسة سويدية “Gymnasium”  في مدينة  Växjö   طلابها على الاحتشام وتغطية شعرهم وارتداء “ملابس لائقة” قبل زيارة دراسية إلى أحد المساجد الإسلامية  في المدينة – وهو مسجد مدينة  Växjö   .وقد تسبب هذا الطلب في جدل بين الطلاب وأولياء أمورهم وأنتقل الجدل لوسائل إعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.



ووفقا لتقرير راديو السويد  المحلي P4 Kronoberg.  فأن المدرسة لديها برنامج دراسي حول الثقافات والأديان ، وتم تحديد موعد لزيارة مسجد مدينة Växjö  وقامت إدارة المدرسة بالاتصال بإدارة المسجد ، ورحب المسجد بالزيارة ولكن ارسل  رسالتين للمدرسة  أكدوا فيهما  فيها ما يلي :




أن جميع الطلاب والمعلمين مرحب بهم بمسجد  مدينة Växjö ،  و سيكون على الفتيات التستر وارتداء ملابس لائقة – كما يجب على الفتيات تغطية شعرهن بشال أو وشاح. وهو متاح ” جديد” للاستعارة في حالة نسيانه -ولا يمكن إظهار البطن أو ارتداء  ملابس قصيرة تظهر جسد الفتيات  ، على سبيل المثال ، لا تظهر بطنك ، ولا تظهر  بتنورة  منخفضة ، ولا سراويل قصيرة  أو ضيقة للغاية وما إلى ذلك.   “.

وسائل إعلام سويدية إجبار طالبات على ملابس محتشمة لزيارة مسجد إسلامي




بالفعل وافقت المدرسة وطلبت من الفتيات الالتزام بالتعليمات  على تغطية شعرهن قبل زيارة المسجد وارتداء ملابس لائقة . وبينما  استجابت الطالبات من أصول مهاجرة  بقوة لهذا المطلب. – أعتبر أولياء أمور وطالبات سويديات وغيرهم ،  إنه مسيء جدًا للمساواة والحريات ، وأن سياسة المدرسة  يجب أن تكون متساوية فلا يمكن إجبار الفتيات على  ارتداء الحجاب والملابس اللائقة بينما يمكن للأولاد الذهاب إلى هناك بدون أي معايير .. هذا تمييز ضد الإناث ، كما أنه يخالف الحريات الشخصية !  ،  .




كما تحدت بعض أولياء أمور الطالبات برد فعل قوي ضد المدرسة ويفكر العديد الآن في تقديم شكوى لمسؤول المجتمع ضد التمييز ضد المدرسة والمسجد ، ومنع  بناتهم من الذهاب للمسجد من خلال التقديم على أجازة مرضية  ، بينما سمح المسجد للفتيات بتغطية شعورهم بأي شيء مناسب لهم مثل الكاب أو القلنسوة وعدم ارتداء الحجاب أو الحجاب ،  ولكن لا يمكن قبول الملابس التي تظهر أجساد الفتيات .

الخبر كما نشره راديو السويد




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة