المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

شرطة يوتبوري تعلن بدأ التحقيق مع 50 سويديا من مسلحي “تنظيم الدولة” العائدين للسويد !




ذكرت صحيفة “يوتوبوري بوستن”، أن حوالي 50  سويديا من عناصر مايسمي “تنظيم الدولة “، عادوا الى مدينة يوتوبوري مؤخراً، بعد أن حاربوا في سوريا والعراق، مشيرة الى أن معظمهم يعيشون الآن في ضاحية أنكريد ذات الغالبية الأجنبية في المدينة.

وذكر تقرير إذاعي للراديو السويدي، أن الشرطة في المدينة بدأت في الأيام القليلة الماضية، باستدعاء هؤلاء، والتحقيق معهم.






 

وبحسب التقرير، فإن الشرطة سوف تقوم بإخضاع جميع العائدين الى جلسات تحقيق، بهدف ضمان عدم قيام هؤلاء بأي عمل إجرامي في السويد، بالإضافة الى معرفة موقفهم من أسس المجتمع السويدي والديمقراطية في البلاد، بحسب ما نقله التقرير عن مدير منطقة شمال شرق المدينة في الشرطة أولف ميرلاندر.



 

وأكد ميرلاندر أن من الضروري أن يكون في علم هؤلاء أن الشرطة تعلم بهم، مشيراً الى أنهم حققوا حتى الآن مع شخصين.

والجدير بالذكر ان مايقارب 300 سويديا اغلبهم من اصول اجنبية قد سافروا في العراق وسوريا ،فيما يعتقد انضمامهم وتأيدهم لتنظيمات عديدة تمارس التطرف والارهاب .

ولايمكن للقضاء السويدي توجيه التهم لهم الا بوجود تحقيقات ،وادله توضح فعلا قيامهم بانشطة اجرامية او تنتهك حقوق الانسان او دعم ومشاركة في قتال …الا ان الامن الخاص السويدي يقوم برصد ومراقبة مستمرة لهم ولكل تحركاتهم .







 

قد يعجبك ايضا