المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مهاجر سوري في السويد انفصلت عنه زوجته وطلبت الحماية لها ولطفلتها ..فانتحر من الطابق الخامس!

نقلت وسائل اعلام سورية ، إن شاباً يبلغ من العمر 33 عام  من أبناء مدينة دمشق أقدم يوم أمس الثلاثاء  1 اكتوبر ، على الانتحار بعد يوم واحد من عودته من السويد ، التي أقام فيها منذ سبع سنوات. حيث كان يعيش كـــ مهاجر يحمل اقامة دائمة في السويد منذ 2013 مع أول وصول للاجئين السوريين للسويد .

ونقل الموقع، عن مصدر مقرب من عائلة الشاب “م،ب” (35 عاماً)، أن حادثة الانتحار وقعت في منطقة المزة في العاصمة دمشق، حوالي الساعة التاسعة مساء الثلاثاء ، مشيراً إلى أن الشاب ألقى نفسه من شرفة غرفته في الطابق الخامس.






وأضاف المصدر، أن عائلة الشاب لم تُلاحظ عليه أي علامات تشير إلى نيته الانتحار منذ عودته لزيارة عائلته ، إلا أنه تحدث مع شقيقته عن مصير المنتحر قبل إقدامه على رمي نفسه بقليل ” كما قالت أخته” …وكان الشاب قد حصل على الجنسية السويدية وتزوج  وانجب طفل في السويد .

 

وأشار المصدر، إلى أن الشاب كان يعاني من مشاكل متواصلة مع زوجته في السويد ، ثم انفصل عن زوجته في السويد قبل مدة قصيرة، والتي قامت بدورها باحتضان طفلته الوحيدة البالغة من العمر عامين فقط، …الا ان الشاب رفض نقل حضانة الطفل للأم ، وكان يعاني من الاكتئاب في الفترة الأخيرة أثناء تواجده في السويد ،بسبب  انفصال زوجته وطلبها الحماية لها ولطفلتها من السلطات السويدية ضد زوجها! 

غير ان عائلته استبعدت ان يكون سبب انتحار الشاب يعود لمشكلة انفصاله عن عائلته .

جدير بالذكر، أن السلطات السويدية  لم تتلق أي بلاغ عن انتحار الشاب الذي اصبح حمل الجنسية للسويدية منذ عامين  .






قد يعجبك ايضا