المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لتجنب الغاز والنفط الروسي.. الحكومة السويدية تتجه لتفعيل الطاقة الشمسية بديلاً للكهرباء

انتاج الكهرباء في السويد ضعيف ، والغاز الروسي في أوروبا في انخفاض مما يجعل الشتاء القادم صعب في انتاج وتوفير الكهرباء للمواطنين والشركات ، لذلك  تعمل الحكومة السويدية على تفعيل استخدام الطاقة الشمسية كبديل للطاقة الكهربائية، كما تدرس إمكانية فرض شروط على المباني التجارية والعامة في السويد، وذلك من أجل الحصول على ألواح الطاقة الشمسية، وفي نفس الوقت ستراجع اللوائح الخاصة بمحطات الطاقة النووية.




قال وزير الطاقة والرقمنة، خاشيار فرمانبار في مؤتمر  صحفي الذي عقده مع وزيرة البيئة والمناخ أنيكا ستراندهل يوم الثلاثاء، أن المنحنيات تظهر أن السويد سيكون بحاجة كبيرة للكهرباء. وبناء على هذا فإن الحكومة تدرس إمكانية التوسع في استخدام ألواح الطاقة الشمسية كبديل للطاقة الكهربائية.





في حين قالت وزيرة البيئة والمناخ: أننا نعمل على دراسة متطلبات وشروط تركيب ألواح الطاقة الشمسية في المباني التجارية والعامة في السويد، ولكن حتى الآن لا يبدو واضحاً فيما إذا كانت الحكومة ستتكبد نفقات تركيب المباني لألواح الطاقة الشمسية.




وقد أكدت وزيرة البيئة والمناخ في حديثها: أن الحكومة تعمل على الاستثمار في طاقة الرياح، وذلك بإنشاء نظام لتعويض البلديات والمتضررين نتيجة التوسع في استثمار في طاقة الرياح.




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة