المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تقرير أمني يؤكد انتشار جوازات سفر وهويات سويدية على الإنترنت تبدأ من 100 كرون سويدي

بعد تجارة التهريب والهجرة واللجوء على الإنترنيت ، تنتشر حالياً تجارة الوثائق المزورة ، حيث كشف تحليل قامت بها شركة الأمن السيبراني Nord VPN، أن سوق الوثائق السويدية “المزورة” منتشر ، حيث يتم بيع  وثائق سفر وهويات سويدية مزورة بملايين الكرونات عبر ما يعرف بالإنترنت المظلم darknet  .




ووفقا لتقرير  شركة الأمن السيبراني Nord VPN، تم بيع أكثر من72 ألف وثيقة مزورة بإجمالي 164.3 مليون كرون سويدي. كانت أغلبها جوازات السفر وبطاقات الهوية الشخصية ورخص القيادة. و يبلغ متوسط تكلفة جواز السفر السويدي 100 كرون سويدي أي أقل من 10 دولارات ولكن قد تجده أيضا يرتفع لــ 1000 كرون سويدي وفقاً للمساومة أو جودة التزوير  ، حتى بطاقات الهوية السويدية يتم بيعها في الإنترنت المظلم بحوالي 95 كرون ، مما يجعلها خامس أرخص بطاقة هوية “مزورة” في العالم.




وقال Adrianus Warmenhoven ، الخبير في الشركة لصحيفة داغينز نيهتر، “ جميع الوثائق المزورة مثل الجواز والهوية الشخصية ورخصة القيادة .   يتم تعبئة البيانات فيها من بيانات أشخاص حقيقيين”.
ويعتقد Adrianus Warmenhoven   أن المجرمين يبيعون جوازات سفر ذات جودة منخفضة جدًا ولا يمكن استخدامها إلا في تعاملات خاصة داخليًا في السويد ، لأن أي جمارك أو مطار يدرك أن جواز السفر مزور حتى داخل السويد أي إدارة حكومية ستعلم أن الوثائق مزورة .  




وغالباً يستخدمها أشخاص مجرمين في تعاملات بريدية أو حجز فنادق أو تأجير سكن خاص وتحويل الأموال وتأجير سيارات ،  وما شابه من المعاملات الخاصة والتي تكون أغلبها أعمال غير قانونية ولأهداف قانونية إجرامية 




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة