المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

أمين المظالم السويدي يحقق في حذف موظفي السوسيال لتحقيقات كانت يمكن أن تعيد طفل رضيع لعائلته

قضية سحب طفل من عائلته تتحول لمشكلة قضائية .. حيث تم  حذف أجزاء من التحقيقات كانت من الممكن أن تساعد الأب في استعادة ابنه ؟ ولكن موظفي السوسيال حذفوا هذه الفقرات لزيادة صعوبة عودة الطفل لعائلته ؟




القضية تم كشفها ورفعها إلى أمين المظالم “السويدي” حيث سيتم دراسة القضية كاملة ، والتي تتعلق  بقضية الطفل الذي أُخذت وصايته بعد يومين من ولادته بسبب سوء ترجمة وفهم بين الممرضات ووالدة الطفل التي أنجبت الطفل بالمشفى ولاحظ ت الممرضات أن الأم غير قادرة على التعامل مع الطفل فتم إبلاغ السوسيال الذي تدخل بسحب الطفل !




والأب يقول : – الأمر يتعلق بالتعليمات ولو تم توفير مترجم لكي يترجم لنا تعليمات الممرضات لانتهت المشكلة …

. محامي الأب “متين أتاسيفين ” يقول أن هناك أجزاء إيجابية عن الأب حُذفت من التحقيقات. ويقول المحامي أن الأجزاء المحذوفة كانت سوف تلعب دوراً هاماً في استعادة الأب لوصاية ابنه. حيث انها توضح بما لا يدع الشك أن الاب قادر على رعاية الطفل حتى لو كانت الأم لديها مشاكل صحية أو نفسية كما يدعى السوسيال …




وأضاف المحامي انه شعر بالصدمة عندما قام بمراجعة المستندات التي تم رفعها للمحكمة للنظر في القضية ليجد أن مقاطع كاملة عن إيجابيات في صالح الأب والعائلة تم حذفها وهذا عمل غير مقبول وغير صادق من موظفي السوسيال الذي ينبغي عليهم رفع جميع الأدلة الإيجابية والسلبية عن القضية . وبالتالي حرمان العائلة من فرصة لاستعادة طفلهم .




القضية تم كشفها في المحكمة عندما اكتشفت المحكمة أن هناك بالفعل جزء من التحقيقات تم حذفه من المستندات ، واتضح أن مسؤولين في السوسيال السويدي قاموا بتقييم هذه التحقيقات وحذف مقاطع منها ..ولكن المحامي وعائلة الطفل يقولون أن هذه التحقيقات كانت مهمة لاستعادة العائلة لطفلها … بدوره رفض السوسيال السويدي التعليق القضية وعن ما حدث ..

فيكتوريا يوليستروم مديرة في السوسيال السويدي تحدثت لراديو السويد وقالت “لا يمكن التعليق ولكن سوف يتم فتح تحقيق داخلي لمعرفة ما حدث ..”



 

استمع للتفاصيل باللغة العربية

من هنا

قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة