المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

“جيمي ايكيسون وإيفا بوش” يطالبون الحكومة بدعم حقيقي للشركات وليس التظاهر بمواجهة كورونا

قدم اليوم كل من حزب المسيحي الديمقراطي وديمقراطيو السويد من خلال مؤتمر صحفي منفصل عبر الفيديو “عن بعد” مقترح مشروع الميزانية القادمة. وتضمنت هذه المقترحات عدة بنود لدعم إصحاب الشركات والمشاريع بشكل أكبر وبطريقة مباشرة وطالبوا الحكومة بدعم حقيقي وليس التظاهر بالدعم. ولكن بالمقابل لا ترغب الحكومة بزيادة الدعم أصحاب الأموال أكثر مما تم تقديمه في الوقت الحالي، وأيضا يرفض حزب اليسار السويدي زيادة الدعم للأغنياء




ولكن يريد كل من المسيحي الديموقراطي و وديموقراطيو السويد تخصيص مساعدات أكثر لأصحاب الشركات و المشاريع في البلاد أكثر مما قدمته الحكومة حتى الآن معتبرا أن المساعدات والدعم لمواجهة فيروس كورونا غير كافي ، ومعتبر أن الشركات والمشاريع هي المحرك الأساسي للتشغيل والتوظيف ودعم الاقتصاد .






وطالب جيني ايكيسون زعيم حزب سفاريا ديمقراطي تعويض أصحاب الشركات و المشاريع مباشرة عن مدى الخسارة التي طالتهم ، مشيرة إلى أنه آن أوان إتخاذ الحكومة لقرار بشأن هذا المقترح الذي وضع على طاولة البرلمان منذ أسابيع عدة دون قرار . وقالت إيفا بوش زعيمة المسيحيين الديمقراطيين إن أصحاب الشركات و المشاريع يستحقون من الحكومة دعما أكثر من هذا دعم حقيقي لانقاذهم .

لكن -ماهي المقترحات الجديدة لسفاريا ديمقراطي و المسيحي الديموقراطي.






1- إلغاء رسوم أرباب العمل حتى نهاية العام الجاري – مقترح المسيحي الديمقراطي .

2-تخصيص 100 مليار كرونة سويدية كل 3 أشهر لتقديم المساعدة المباشرة لأصحاب الشركات و المشاريع الأكثر تضررا من الأزمة الراهنة . مقترح سفاريا ديمقراطي




3- يريد ديموقراطيو السويد أن تعود ضرائب الممتلكات و المباني التجارية و محطات توريد الكهرباء إلى مجلس إدارة المناطق لكل منطقة ، وهو ما يرى فيه هنريك فيلييم من الحزب مقترحا جيدا يتيح للمناطق تحمل أعباءها المالية بنفسها من خلال الحصول على هذه الضرائب .