المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

وزيرة المالية السويدية .. أزمة كورونا سببت فجوة في الدخل …والحل فرض ضرائب إضافية

الحديث عن الضرائب في السويد يعتبر ذات أهمية .. والحكومة السويدية ترى في الوقت الحالي أن رفع الضريبة على أصحاب الدخل المرتفع ،  قد يكون حل جيد لإعادة توزيع الدخول في المجتمع خلال أزمة فيروس  كورونا  ، حيث تتسع الفجوة في الدخل والثروة في السويد ، كما في أنحاء كبيرة من العالم الغربي خلال جائحة كورونا.




  وزيرة مالية السويد، ماغدالينا أندرسون،  تقول “لدينا مشكلة كبيرة .. مواطنين بدخل منعدم أو قليل ، ومواطنين لديهم دخل مرتفع  أو دخل هائل ،، إنها فجوة كبيرة في الدخل وتمركز الثروة في فئة قليلة ”. ويجب علينا التدخل بشكل مناسب لتصحيح هذا المسار.




وتعتقد  وزيرة المالية السويدية ، أن حل هذه المشكلة يكمن في زيادة الضرائب على رأس المال ، بمعنى كل من يملك الكثير من المال يجب أن يدفع المزيد من الضرائب ، وبهذه الأموال الجديدة يمكن  زيادة الوظائف من خلال الاستثمار في التعليم، ورفع جودة الرفاه الاجتماعي في السويد.




وأضافت الوزيرة ، إن أصحاب رؤس الأموال لن يعربوا من السويد كما يعتقد البعض ، لأن أموالهم يربحونها من السويد …  كما أن أموال الضرائب سوف تذهب لاستثمارات تزيد من أرباح أصحاب ورؤس الأموال ،  وبالتالي نحقق نمو اقتصادي تلقائي ، والسويد بحاجة كبيرة لاستثمارات في رعاية المسنين  والرعاية الصحية والشرطة والمدارس والدفاع والحفاظ على البيئة .




 

  وتعتقد وزيرة المالية أن هناك إمكانيات  لزيادة الضرائب على أصحاب رؤوس الأموال  وأصحاب الدخل المرتفع  ، لكن الأغلبية البرلمانية اليوم لا  تريد ذلك ، لأن لديهم مخاوف من هروب الاستثمارات من السويد ، ولكننا سوف نفعل المزيد للوصول لهذا الهدف.




قد يعجبك ايضا