المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

هيئة الصحة السويدية : تطور خطير ..كورونا يصل لــ 212 من أصل 400 دار مسنين في ستوكهولم

قالت هيئة الصحة العامة السويدية ، اليوم الاثنين 4 مايو  ،  أن فيروس كورونا أصاب بالفعل حتى الآن 212 دار رعايا من بين أجمالي 400 دار رعايا لكبار السن في مقاطعة ستوكهولم. وهو ما يشير لتطور خطير في انتشار الفيروس بين المسنين من كبار السن




الإصابات تشمل النزلاء من المسنين كبار السن ، وأيضا الموظفين العاملين داخل الدار ،  حيث  قال 76 من مدراء دار رعاية المسنين في ستوكهولم ، أن لديهم موظفين مصابين بفيروس كورونا –  وللأسف ، استمر البعض في العمل دون معرفة أنه مصاب بعدوى كورونا  ،  على الرغم من أعراض مثل الحمى والرشح كان يعاني منها الموظفين المصابين.




يقول Per Follin ، طبيب الأمراض المعدية في ستوكهولم ، إنه من الضروري توضيح ، مدى أهمية البقاء في المنزل مع أصغر أعراض لفيروس كورونا لتجنب نقله لاخرين.

وهذا الأمر مهم جدا وخطير للعاملين والموظفين في دار الرعايا لكبار السن من المسنين ،




لان من الصعب الحفاظ على مسافة أمينة عندما تعمل في دار للمسنين وانت حامل فيروس كورونا ، كما أن المسنين من كبار العمر ليس لديهم ألتزام بتعليمات السلامة لكبر أعمارهم ، كذلك ليس لديهم مناعة جسدية تسمح لهم بمقاومة أعراض فيروس كورونا ، بل أن إصابتهم بعدوى فيروس كورونا قد تؤدى بهم للموت كما هو الحال الآن .






وعلق أندرس تينغيل ، للأسف شهدنا انتشاراً مؤسفاً في منازل كبار السن، وخصوصاً في ستوكهولم. نعمل حاليا على ترسيخ قواعد حماية جديدة داخل دور الرعايا لكبار السن ، وذلك لوقف انتشار العدوى بينهم ، يجب اختبار فحص الإصابة بعدوى فيروس كورونا لجميع العاملين بدور الرعايا لكبار السن في السويد خلال الأسابيع القليلة القادمة