المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مكتب العمل السويدي : أرقام العاطلين عن العمل “مفجعة و قاتمة” ومن الجيد للعاطلين تعلم مهنة جديدة

قالت أنيكا سوندين ، رئيسة التحليل في مكتب العمل السويدي اليوم الاثنين 4 مايو ، في بيان صحفي ، أنه تم  إبلاغ  26773 شخصًا جديد بالفصل من العمل في السويد خلال الأسبوع الأخير من شهر أبريل ،

وبذلك يرتفع ما مجموعه 122000 شخص عاطل عن العمل عمل بنهاية شهر أبريل




ووفقا لأنيكا سوندين ، رئيسة التحليل في مكتب العمل السويدي. ، أن الإحصائيات الجديدة هو زيادة نسبة المفصولين من عملهم في مجال النقل والصناعة. حيث كانت النسب الأساسية للمفصولين فقط للعاملين في قطاع المطاعم والسياحة والطيران




وقالت أنيكا سوندين- أن عدد الأشخاص المتأثرين بإشعار الطرد من العمل في تزايد مستمر بأعداد كبيرة للغاية وتعطي لنا صور قاتمة عن الوضع .  إن إشعار الأسبوع الماضي يأتي بشكل رئيسي من الموظفين والعملين المفصولين في قطاع النقل والصناعة في السويد  وهذا تطور غير جيد. ولكن معظم الأشخاص الذين تم فصلهم من العمل منذ بدء الأزمة في أوائل مارس يعملون في الفنادق والمطاعم والسياحة .






أنيكا سوندين ، رئيسة التحليل في مكتب العمل السويدي – أوضحت أن تطور البطالة يعتمد على مدة الأزمة من عدوى فيروس كورونا . حيث تشير التقديرات إلى أنه يمكننا الحصول على ذروة تزايد أعداد العاطلين عن العمل في هذا الصيف بمعدل بطالة يبلغ حوالي 11 بالمائة.و 200.000 عاطل عن العمل.




لكننا سنرى اختلافات كبيرة في البطالة جغرافيا وبين الفئات المهنية المختلفة. فسوف تعاني بلديات سويدية من البطالة أكثر من بلديات أخرى ،وبالنسبة إلى أولئك الذين يفكرون في تغيير حياتهم المهنية و مهنة جديدة ، قد يكون هذا هو الوقت المناسب لكي يبدؤوا، كما تقول أنيكا سوندين ، رئيسة قسم التحليل في خدمة التوظيف.