المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

كريسترشون : غداً يوم صعب للتحالف البرجوازي….التحالف قد ينهار صباح يوم غد !

أعرب رئيس المحافظين أولف كريسترشون عن خيبة أمله في مداخلة نشرها على صفحته الرسمية بالفيسبوك،  بعد  تعليق رؤساء احزاب الليبراليين والاشتراكيين والوسط ، واكدوا لن ينجح أولف كريسترشون  في التصويت على ترشيحه رئيساً للوزراء ولن يكون  ابداً رئيساً للوزراء وصباح يوم غدا نهاية احلام أولف كريسترشون .




وكتب كريسترشون في مداخلته:

“إنه يوم صعب وتاريخي بالنسبة للتحالف البرجوازي الذي اقوده من خلال حزبي  فقد ينتهي التحالف صباح الغد . فقد أعلن حزب الوسط إنه لن يكتفي برفض دعوتي بأن يشارك في الحكومة البرجوازية التي أحاول تشكيلها، والتي ستخضع للتصويت في البرلمان يوم غد. إنما سيصوت الحزب ضدنا ، ضد حزب المحافظين والمسيحي الديمقراطي  …وقال ليس الوسط فقط ، بل ومن يعتبروا انفسهم ليبراليون .

ووصف كريسترشون في مداخلته موقف حزب الوسط بأنه كارثة وانهيار للتحالف ، مضيفاً بأنه على الوسط أن يمتنع عن التصويت لفتح المجال أمامه لتقلد الحكم، قائلاً:

“إذا كان بإمكان الوسط أن يفعلها ويمتنع عن التصويت قبل أربعة أعوام وفتح المجال أمام حكومة لوفين الاشتراكي الديمقراطي والبيئة، من المفروض أن يتمكنوا من فعل ذلك تجاهي وتجاه حكومة المحافظين والمسيحي الديمقراطي يوم غد نحن حلفاء في تحالف واحد ..لايمكن فهم ما تفعلونه “.





وردت أني لوف رئيسة حزب الوسط شريك كريسترشون بالتحالف البرجوازي  على التويتر ، بأن المعلومات التي ينشرها كريسترشون في مداخلته، مضللة ، وغير عقلانية  قائلةً:

“إن المحافظين يتلاعبو و عرضوا خيارين: أما المشاركة في الحكومة، أو التعاون معها في مفاوضات الموازنة.

وليس هناك فرق يُذكر بين الخيارين، حيث أن الحكومة ستكون رهينة ديمقراطيي السويد في كلا الحالتين. إن المقارنة بالامتناع عن التصويت في 2014، والذي فعله كل من حزبي المحافظين والمسيحي الديمقراطي أيضاً، مقارنة مضللة.” لقد ساعدنا الاشتراكيين في 2014 لان كان لاحيار لنا للحكم ، اما الاشتراكي او سفاريا ديمقراط ….!






قد يعجبك ايضا