fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مجلس الخدمات الاجتماعية (السوسيال) يعترف بإرتكابه خطأ في قضية رعاية طفل

على اثر خلاف بين رجل مهاجر وزوجته (وفقا لمصادر اعلامية ) ، قامت محكمة سويدية منذ عام بالحكم لصالح رجل بحق حضانة منفردة ودائمة لإبنه ….والغاء حضانة الام للطفل ، رغم أن والدة الطفل كانت قد قدمت بلاغاً بحق الرجل زوجها متهمة إياه بالاعتداء الجسدي عليها واغتصابها وممارسة العنف مع الطفل.




الا ان اعادة التحقيق على اثر بلاغ جديد أكد ان مجلس الخدمات الاجتماعية ي إرتكاب خطأ في قضية رعاية طفل ورفع تقرير خطأ ضد الأم جعل المحكمة تحرمها من حضانة طفلها ، واعطاء الحضانة للرجل الزوج .




السبب هو ان المحكمة أستندت على معطيات خاطئة من مجلس الخدمة الاجتماعية، جاء فيه ان الام تحفظت على طفلها بشكل غير قانوني لمدة عام ونصف. وقامت باخفائه قسريا بالسفر لدولة اخرى هي دولتها الام ، ثما عادت الأم لاحقا للسويد …فقام الاب بتقديم الشكوى ، واعتبرت مصلحة الرعايا الاجتماعية “السوسيال: ان الام قامتبالتحفظ على الطفل .






هذا الامر جعل المحكمة تعتقد ان الام خطفت ابنها على الرغم من انه كان يقيم معها بشكل طبيعي،اثناء تواجدها خارج وداخل السويد ، ولا يوجد مايمنع الام بالتحرك والسفر بطفلها ، وهو خطأ كبير لم كما تقول يوهنا شيراتسكي، بروفسور في الشؤون القانونية لمنظومة الرفاه الاجتماعي لدى المعهد العالي لإيرشتا خوندال.




المحكمة السويدية سوف تعيد استئناف القضية وفقا لوجود معلومات واحداث جديدة بالقضية وسوف تنظر بالقضية في 29 مارس … المصدر اخر الموضوع







المصدر
من هنا

قد يعجبك ايضا