المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

فرنسا ـ السجن 4 سنوات لرفعت الأسد ومصادرة جميع أملاكه المالية والعقارية

حكمت محكمة فرنسية على رفعت الاسد بالسجن أربع سنوات ومصادرة أملاكه في فرنسا بعد إدانته بتبييض الأموال واختلاس أموال تعود للحكومة السورية، كما قضت بمصادرة أحد الأصول العقارية المملوكة له في لندن، بقيمة 29 مليون يورو.




دانت محكمة فرنسية رفعت الأسد، عم الرئيس السوري بشار الأسد، بتبييض الأموال واختلاس أموال تعود للحكومة السورية وشراء عقارات في فرنسا بملايين اليوروهات وحكمت عليه بالسجن أربع سنوات اليوم الأربعاء (17 يونيو/حزيران).




وقضت المحكمة كذلك بمصادرة جميع الأصول العقارية لرفعت الأسد في فرنسا والتي وتقدر قيمتها بنحو 90 مليون يورو (100 مليون دولار). كما صادرت أحد الأصول العقارية المملوكة له في لندن، بقيمة 29 مليون يورو.




ولم يمثل رفعت الأسد (82 عاما) أمام المحكمة إذ أنه نقل إلى المستشفى في كانون الأول/ديسمبر لإصابتهم بنزيف داخلي. وقال محاميه إن موكله سيطعن على قرار المحكمة الفرنسية.






ونفي الأسد الاتهامات التي وجهت له، مؤكدا بأن الأموال جاءت من مساعدة كبيرة وطويلة الأمد من قبل الأمير عبد الله بن عبد العزيز ولي عهد السعودية ثم ملكها، من ثمانينات القرن الماضي حتى وفاته في 2015.




ورفعت الأسد قائد عسكري سابق، يُحَمل المسؤولية على نطاق واسع عن قمع انتفاضة إسلامية عام 1982 ضد حكم أخيه الرئيس في ذلك الوقت حافظ الأسد والد الرئيس الحالي بشار، مما تسبب في قتل الآلاف.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!