المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

صبي يتعرض للسرقة ونزع ملابسه وتصويره من اثنين من المراهقين داخل مدرسة في مالمو

قالت الشرطة السويدية أن  صبي يبلغ من العمر 12 عامًا تعرض لعملية سطو  داخل أحد المدارس في مدينة مالمو جنوب السويد بعد انتهاء الدوام الدراسي ، و تم استدعاء الشرطة  إلى المدرسة في مالمو ، ووجدت الشرطة أن الصبي تعرض للسرقة وأن الفعالين أثنين من المراهقين القصر الذين  أجبروا الصبي على خلع ملابسه وأخذوا هاتفه المحمول بالقوة.




ووفقاً للشرطة فإن اجناة بعد سرقة الصبي قاموا بتصوير  عملية السرقة وإهانة الصبي ثم نشرها  على برنامج  Snapchat.
يُشتبه الآن في قيام صبيين من نفس العمر بارتكاب جريمة سطو مشدد وانتهاك خطير غير قانوني للخصوصية. وبما أنهم صغار جدًا، فقد تم تسليم القضية إلى الخدمات الاجتماعية. حيث لا يمكن للشرطة معالجة هذه الجرائم لأشخاص تحت عمر 16 عاماً .





ولكن سيكون هناك أيضًا تحقيق للشرطة بالتعاون مع السلطات الاجتماعية، كما يقول فيليب أناس، المتحدث الصحفي باسم شرطة مالمو، لـ Sydsvenskan .