المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السجن 21 عاما بتهمة القتل لمطلق النار على مسجد في النرويج .. المدان اكد انه غير نادم !

 (رويترز) – صدر حكم بالسجن 21 عاما يوم الخميس على نرويجي يميني متطرف لقتله الابنة الصينية المولد المتبناة لزوجة أبيه ومحاولته قتل مصلين بالرصاص في مسجد.




وعبر فيليب مانشاوس عن آراء مناهضة للمهاجرين والمسلمين قبل الهجوم الذي قوع العام الماضي ولم يبد الندم على أفعاله خلال المحاكمة وقال انه غير نادم وسعيد بما فعله .




وقتل مانشاوس، البالغ من العمر 22 عاما الآن، يوهان تشانغ جيا إيل هانسين بالرصاص في منزل أسرتهما وقال في وقت لاحق إنه يعتقد أن الابنة المتبناة لزوجة أبيه تشكل خطرا على الأسرة بسبب أصولها الآسيوية.




ثم قاد سيارة محملة بالأسلحة  بعد ذلك إلى مركز النور الإسلامي القريب ودخل المبنى وهو يطلق عدة رصاصات لم تصب أحدا قبل أن يتمكن منه رجل مسلم من أصول باكستانية  (65 عاما) ويضربه ويسيطر عليه  ويلقي مسدسه بعيدا.




وقالت القاضية أنيكا ليندستروم ”دخل بغرض قتل أكبر عدد ممكن من المسلمين“ ولكنه كان على خطأ في معرفة الموعد الصحيح لتجمع المسلمين في المسجد للصلاة .




وأعرب مانشاوس عن إعجابه بمذبحة قتل فيها أكثر من 50 في مسجدين في نيوزيلندا العام الماضي على يد أحد المؤمنين بتفوق العرق الأبيض الذي صور وبث عملية القتل مباشرة على وسائل التواصل الاجتماعي.






وفي أول جلسة محاكمة في أغسطس آب الماضي ظهرت كدمات على وجه مانشاوس من أثر الشجار في المسجد.

ورفضت المحكمة طلب الدفاع اعتبار مانشاوس مختلا مستندة إلى تقييم طبيب نفسي قال إنه مؤهل للمحاكمة.






في الوقت نفسه رحب الجالية المسلمة في النرويج بالحكم ولكنها اعتبرت الحكم ضعيف ، حيث سيخرج القاتل المدان بعد 20 عام وهو بالأربعين من العمر وربما يعود لتكرار جريمته بشكل اكثر خطورة .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!