fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

طعن بالسكين لامرأة يهودية في مدينة هلسنبوري والجالية اليهودية تتخوف من تداعيات الحادث

تعرضت امرأة سويدية ” يهودية” ،  لعملية طعن بالسكين صباح اليوم الثلاثاء 14 مايو في مدينة هلسنبوري في جنوب السويد ، وتبلغ المرأة 60 عام ، وكانت بطريقها للعمل ، حيث قام شخص مجهول بالهجوم عليها في طريقها للعمل ، وتوجيه عدد من الطعنات الى مناطق مختلفة في جسدها ، وهرب من موقع الحادث سريعا ..




وذكر التلفزيون السويدي  أن المرأة أصيبت بجروح خطيرة تهدد الحياة . وفقا لما ذكره لممثل من الجماعة اليهودية في هيلسينوري، فأن المرأة تنشط في جماعة يهودية في مدينة هيلسنبوري . ولا يعلم هل الاعتداء نتيجة انتماءها لجماعة يهودية .؟ أو لأسباب أخرى ..,ولكنه وأعضاء الجماعة في صدمة وفزع مما حدث ..!

الشرطة بموقع الاعتداء

ولكنه عبر عن صدمته من الحادث و تدعيات الحادث في ظل تخوف الجالية اليهودية الصغيرة التي تعيش في المدينة …




وقالت الشرطة السويدية بعد ظهر يوم الثلاثاء إنه تم القبض على شخص واحد مشتبه به بالقيام بعملية الطعن للمرأة ، ولكن أكدن الشرطة ان لديها العديد من الدوريات التي تبحث عن الجاني ومشتبهين أخرين .

الشرطة تحرس المجمع اليهودي في هلسنبوري

ووضعت الشرطة دورية خارج المجمع اليهودي في هيلسينجبورج ، لحماية المجمع بعد الاعتداء ، بينما نقلت مصادر إعلامية أن المرأة قد أصيبت بجروح خطيرة وفي حالة صحية خطيرة ، وما زالت في غيبوبة كاملا ، لا يمكن التحدث معها “.



وخلال مساء اليوم الثلاثاء ، يتم عقد اجتماع في قاعة مدينة هلسنبوري مع البلدية والشرطة والجماعة اليهودية. الغرض من الاجتماع هو توضيح الموقف والتعرف على مخاوف الجماعية اليهودية الصغيرة بالمدينة .

المنطقة السكنية التي تسكن فيه المرأة وتعرضت للطعن فيه

وتخشى دائما الجالية اليهودية في السويد من تعرضها لأعمال عنف او اعتداءات على افرادها ،  حيث تنشط بعض الجمعات المعادية للاجانب واليهود والمهاجرين ، بينما تعرضت بعض المعابد اليهودية لاعتداءات متفرقة من بعض المهاجرين في 2017 ، وتم الحكم عليهم والسجن والطرد من السويد.







قد يعجبك ايضا