fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

رفض طلب “استرحام” المرأة الأوكرانية التي فقدت ساقها في حادث ستوكهولم الإرهابي للبقاء في السويد!

أكد وزير العدل السويدي أن لا استثناءات ، وان طلب الالتماس -العفو  للحكومة السويدية في قضية منح الإقامة لامرأة أوكرانية وابنتها مرفوض كون لا نص قانوني لتطبيقه في هذه الحالات ، حيث لن تحصل المرأة الأوكرانية التي خسرت إحدى ساقيها في عملية الدهس الإرهابية في شارع الملكة في ستوكهولم عام 2017 على حق الإقامة في السويد، الحكومة رفضت طلب العفو التي تقدمت به،..




وكانت المرأة تقدمت بطلب لجوء السباب صحية وعائلية ، وتم رفضها وقامت بطلب الاستئناف وتم رفضه ، وتقرر ترحيلها في وقت لاحق من شهر أغسطس الحالي  ، وبحسب وزير العدل السويدي مورجان يووانسون لا تدعم القوانين الراهنة مثل تلك الطلبات ولذلك لم تنظر الحكومة في طلب المرأة.







في السابق كانت محاكم الهجرة تعطي من لديهم ظروف استثنائية حق البقاء في السويد رغم أنهم ليسوا بحاجة للحماية، لكن هذا البند شطب في عام 2015 عندما قام للحكومة بإدرار قانون الإقامات المؤقتة الذي تم تمديده حتى صيف 2021.

المرأة الأوكرانية وأبنتها

وبحسب وزير العدل يتم حالياً النظر في إمكانية إعادة بند الظروف الاستثنائية بعد عامين.






المصدر – راديو السويد

قد يعجبك ايضا