المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة السويدية تبدأ مناقشة سبل إنقاذ شركة “بوست نورد” من الإفلاس

قالت الحكومة السويدية ، من خلال تصريح  لوزير الصناعة والتجارة السويدي إبراهيم بيلان  ،أن الحكومة السويدية تفتح أبوابه لمساعدة  شركة بوست نورد ، حيث أن الشركة  مهددة بالإفلاس إذا لم تحصل على أموال من الحكومة السويدية . ونقل تقرير للتلفزيون السويدي أن يوجد تكليف من الحكومتين في السويد والدنمارك ،لبحث سبل دعم الشركة التي تمتلك شركة البريد  الدنماركية جزء من أسهما   .




وقال وزير الصناعة والتجارة السويدي :- إنها مسؤولية اجتماعية  لنا ، ضمان استمرار توزيع البريد في المناطق ذات الكثافة السكانية و المنخفضة ، وأن عدم دعم شركة بوست نورد قد إلى خسائر كبيرة  خلال فصل الربيع ، لذلك سوف تقوم الحكومة السويدية بتعيين محقق لمراجعة مهام PostNord وسبل التمويل لإنقاذها من الإفلاس .






-واكد الوزير: –  من المهم أن تكون الشركة قادرة على الاستمرار في نشاطها، وتوزيع البريد في جميع أنحاء السويد ، ولكن علينا أيضًا أن ندرك بوضوح أن هذا التمويل قد يترتب عليه تكاليف جديدة للمجتمع والاقتصاد ، لم نكن نتحملها نظرًا لتكاليف العمل بشكل عام… ويعتقد الوزير  أن اندماج الشركة مع  شركة البريد الدنماركي في 2009 كان خطأ.  






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!