المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

6 أسباب تجعلك تحصل على قرار إقامة لجوء إيجابي وسريع بدون انتظار لوقت طويل

أقوى أسباب اللجوء

أن كنت طالب  لجوء في دول مثل السويد …أو ألمانيا  ، تذكر دائما أن لا يمكن لأحد أن يؤثر علي المحقق لإصدار قرار بملف لجؤك بشكل اسرع ، إلا أنك تستطيع وضع ظروف وأسباب تساعد على  إصدار قرار بملف لجوءك بدون تعقيدات كثيرة بالوقت أو بالنتيجة.

أن كنت طالب  لجوء في دول مثل السويد …  ، تذكر دائما أن لا يمكن لأحد أن يؤثر علي المحقق لإصدار قرار إيجابي أو سلبي بملف اللجوء  أو بشكل اسرع ، إلا أنك تستطيع وضع ظروف وأسباب تساعد على  إصدار قرار بملف لجؤك بدون تعقيدات كثيرة بالوقت أو بالنتيجة.



 فكثير تسمع عن أفراد من طالبي اللجوء حصلوا علي قرار إقامة سريع ، وهم من نفس جنسيتك وربما نفس قضيتك  ،وبرغم أن لكل قضية خصوصيتها  ، ولكل محقق سياسته الخاصة ، إلا أن الحصول علي قرار بشكل أكثر إيجابيه بالوقت وبالنتيجة ،  يمكن أن يحدث إذا أتبعت  بعض الملاحظات التي سنذكرها و التي ستفيدك بشكل أو أخر .



هذه الأسباب أو الظروف التي تساعدك على تسريع صدور قرار بملف لجوئك يوضحها  المركز السويدي للمعلومات ،  عبر  مختصين في الشئون القانونية لقضايا الهجرة واللجوء ،  حيث تساعدك علي  كيفية التأثير علي قضيتك بشكل إيجابي بالوقت والنتيجة ، بغض النظر عن محور قضيتك أو نوع القضية .  وفقا للقواعد التالية:

 






 

1- لا تكثر من تقديم الأوراق والمستندات، حاول أن تقدم الأوراق والمستندات الأقوى والأقرب إلى أثبات قضيتك، فالعرف القانوني يعتبر طالب اللجوء صادق في كل ما يقوله وما يقدمه من أوراق ومستندات إلى أن يثبت العكس ، وهنا يظهر دور المحقق  .. وهو البحث بتلك المستندات لإظهار الأخطاء التي تثبت أنك غير صادق أو أن أوراقك ومستنداتك متناقضة أو مُبالغ فيها أو غير أصلية . 



 فلا تمنح المحقق هذه الفرصة بإعطائه الكثير من الأوراق والمستندات التي تتطلب المزيد من الوقت للترجمة للغة السويدية ،ثم  المزيد من الوقت للدراسة والتحقيق من المحقق ، وهي بالأساس سوف تستخدم للمزيد من التدقيق في قضيتك وأظهار التناقضات بما يضرك أكثر مما يفيدك بالنتيجة والوقت ..عليك تقديم وثائق واضحة ومحددة لأثبات قضيتك  ،دون جلب وثائق  متعددة عديدة  قد تضر لا تفيد  !!.



2- لا تناقش المحقق في التحقيق  ، ولا تذكر قصص جانبية ، ولا تحاول أن تؤكد أجابتك بأكثر من طريقة، كن واضح وأجابتك قصيرة بما يتطلب السؤال ، وإذا لزم الشرح ،فاشرح بوضوح دون تكرار،  فالتكرر مع وجود ترجمة وسيطة يؤدى لاختلاف المعاني .  وهنا يبدأ الشك من المحقق …




فكل ما تقوله سيتم دراسته بعمق من المحقق لاستخراج الأخطاء من أقوالك واستخدام أي أخطاء  للتشكيك في قضيتك ورفضك، أو ستتعرض إلى المزيد من التحقيقات و الاستفسارات وبالتالي المزيد من الوقت…



 

وحاول  أن  تتكلم عن نفسك وادخلها في أي تفاصيل عن أشخاص آخرون تذكرهم في التحقيق ، فإذا كان أخاك أو أباك أو قريبك تعرض للاعتقال أو القتل أو التعذيب …فيجب أن تشمل نفسك بهذا القصة ، وتوضح علاقتك بها  ، وإلا سوف تكون اثرها ضعيفة علي قضيتك ، فالمحقق يريد أن يسمع عن الخطر عليك انت .





3- تذكر أن المحقق يريد يسمع عن الأخطار والمصاعب التي عانيتها ببلدك  أولا ….ثم يريد أن يعرف الأخطار التي ستجدها  ببلدك إذا تم رجوعك لبلدك مرة أخرى …ولا تتكلم بشكل عام  عن بلدك فغالبا المحقق لديه توجيهات حول التعامل مع قضايا بلدك وإنما تتكلم بخصوصية عن نفسك والخطر الذي سوف تتعرض له بسبب قضيتك + ظروف بلدك ..



فإذا كنت ستعتمد علي قول :-  ” أنني لا استطيع العودة لبلدي ، لأن بها تفجيرات يومية ”  ..لن يعارضك المحقق .. ولكن سيتم إصدار قرار رفض …فالتفجيرات ببلدك يعاني منها كل أبناء بلدك أو محافظتك ..فهل سنمنح لهم جميعا اللجوء ؟ وإذا كانت التفجيرات ستكون سبب  لمنح اللجوء  لك .. لتم منح اللجوء لكل أبناء بلدك أو محافظتك …..وتم فتح اللجوء  المباشر لهم وهذا لا يمكن …  إلا لو تم تصنيف بلدك كاملاً بأنه بلد بخطر  ، ويتم منح كل القادمين منها اللجوء مثل المشكلة السورية بين (2012 -2018) ، !



4- تسليم هوية أو أثبات لشخصيتك يكون قوي بما فيه الكفاية لإثبات جنسيتك، فإذا حصلت على تعريف على بطاقة اللجوء lam kard، والمعروف برمز K7 فانت معروف الجنسية  ، وغالبا سيكون النظر بقضيتك أسرع من طالبي اللجوء الآخرين الذين لمم يحصلوا على هذا الرمز ببطاقة لجؤهم،( ليست قاعدة ) ، ولكن فاحرس على مطالبه مجلس الهجرة السويدي بإضافة هذا الرمز على هوية اللجوء الخاصة بك.




5- إرسال أشعار إلى المحقق عبر البريد الإلكتروني أو  تسليمه إلى مكتب الهجرة القريب من سكنك، أما الأشعار فيكون طلب نسخة من وثائقك الشخصية التي قدمتها، حتى إذا كنت حصلت عليها سابقا، فيمكنك طلب مرة أخرى نتيجة فقدان النسخ الأخرى، هذا الإجراء سوف يحرك النظر بقضيتك من المحقق إذا كان ملفك مهمل أو مؤجل، ويعطي فرصة جيدة للنظر بملفك من المحقق.



ملاحظة / إرسال الرسائل والاستفسارات المكررة للمحقق لن يفيد، ولكن تستطيع إرسال أشعار كل ثلاث شهور للمحقق تطلب فيه تزويدك بمستجدات ملف لجوئك.



6-  محامي قضيتك ووكيلك القانوني إذا وجد ، سيكون لديه القدرة والحق القانوني في إرسال استعلام كل 90 يوم للاستفسار عن ملف لجوئك ، ويجب أن يقوم المحقق بالإجابة وتوضيح المستجدات للمحامي وكيلك القانوني، ولكن المحقق غير ملزم بتسريع ملف لجوئك أو تقديم مبررات لتأخر صدور قرار خاص بك.



هذه هي أهم النقاط الذي تستطيع التأثير بها على ملف لجوئك ، ويمكن أن تساعدك في اختزال وقت الانتظار ، وعليك دائماً أن تتذكر أن لا أحد يوثر على قرار المحقق و أن تتحلى بالصبر  ، و أن يكون هدفك هو تقديم جلسة تحقيق منظمة وبدون أخطاء ، حتى تستطيع الحصول على قرار إيجابي أولا وفي وقت أسرع ثانيا.