المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لوفين سيستقيل في 2021 من قيادة الحزب الاشتراكي لأسباب (الجرائم والهجرة والبطالة)

قالت مصادر داخل الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن ستيفان لوفين سيستقيل في عام 2021.  حيث أن الاتجاه العام  داخل الحزب حاسمًا تمامًا لإنهاء مستقبل لوفين السياسي كرئيس لحزب الاشتراكين ، وذلك خلال في المؤتمر القادم للحزب الاشتراكي في 2021 . وذلك لإتاحة الفرصة لقيادة جديدة لخوض انتخابات عام ٢٠٢٢ . الأسباب وراء ذلك هو العديد من الانتقادات المتعلقة بازدياد مستوى الجريمة ، وسياسة الهجرة السابقة … ومشكلة البطالة وما نتج عنها من تغيرات سلبية  على مكتب العمل   .






ووفقا لصحيفة افتونبلاديت السويدية يوجد أيضًا استياء داخلي في الحزب الاشتراكي ضد لوفين ، يتعلق الأمر أساسًا بموافقة ” لوفين” على التعاون مع حزب الوسط والليبراليين والتنازلات التي تم فرضها بموجب اتفاقية يناير. مثل إلغاء ضريبة الحماية وتفكيك مكتب العمل وإنهاء خدماته .




ووفقا لمقربين من ” ستيفين لوفين” فانهم مقتنعون بأن لوفين يخطط للمغادرة والاستقالة من الحزب والحياة السياسية في أبريل 2021 – حيث لا يريد الدخول في صراعات تضعف الحزب قبل انتخابات 2022 ، ويريد لوفين ومنح الحزب بداية جديدة للانتخابات المقبلة وتشكيل الحكومة بكوادر شبابية وجيل جديد من السويديين






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!