المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لوكسمبورغ تضاعف قدرتها لاستيعاب المهاجرين القادمين من أوكرانيا وسوريا وأفغانستان وإريتريا

موجة  تدفق للمهاجرين تحو إمارة لوكسمبورغ وهي واحدة من أكثر بلدان أوروبا والعالم ثراء وارتفاع لمستوى الدخل ، حيث أعلنت السلطات في لوكسمبورغ الأربعاء عن افتتاح مركز جديد مؤقت لاستقبال طالبي اللجوء، سواء كانوا من الأوكرانيين الفارين من الحرب في بلادهم أو من طالبي اللجوء المتقدمين للحصول على الإقامة .  




واستجابة لتزايد أعداد االمهاجرين،  أعلنت حكومة لكسمبورج إنها ضاعفت  من قدرتها لاستيعاب القادمين الجدد في 2023 ، سواء كانوا من الأوكرانيين ، أو من طالبي الحماية الدولية. حيث بلغ عدد الأسرة التي تم حجزها لهؤلاء المهاجرين الجدد في مراكز الاستقبال حوالي 7400 سرير، وهو ما يمثل ثلاثة أضعاف العدد الذي كان مهيئاً  سابقا.




حوالي 7200 طالب لجوء في عام 2022

بحسب السلطات وصل إلى لوكسمبوغ ما يقارب 7200 طالب لجوء في العام الماضي  2022، بينهم 5000 شخص فروا من أوكرانيا، أما الـ2200 الآخرين، هم طالبو لجوء متقدمون للحصول على الحماية الدولية، حاز السوريون على الحصة الأعلى بعدد 1050 سوري ، تلاهم الإرتيريون 400 لاجئي ثم الأفغان 280 لاجئ.

 

 





وفي حديثه لوسائل إعلام محلية قال وزير الخارجية جان أسيلبورن ” فيما يتعلق بعدد طلبات اللجوء، إننا تقترب من الأرقام القياسية لعام 2015″، وأضاف “أن إيواء اللاجئين هو التحدي الحقيقي”. كما شدد الوزير على أهمية دعم القصر غير المصحوبين بذويهم.





كما ستقوم السلطات بتحويل بعض الأماكن إلى مراكز استقبال للحالات الطارئة كما هو الحال في قاعة Luxexpo في كيرشبرغ والتي ستكون متاحة في بداية كانون الثاني /يناير حتى آخر شهر شباط بسعة 350 سرير.

 

إقراء أيضاً اللجوء إلى لوكسمبورج

وتجدر الإشارة إلى أنه حتى لو كان تدفق الوافدين الجدد قد انخفض بشكل طفيف منذ بداية وباء جائحة كورونا، إلا أنه شهد منحنيا تصاعديا منذ صيف عام 2022.




قد يعجبك ايضا