المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

صحف سويدية : اردوغان يستعد لسحق المقاتلين الأكراد.. وأمريكا تنسحب من سوريا .. والأكراد يشعرون بالخذلان!

وجهت عدة صحف أوروبية انتقادات شديدة لموقف الرئيس الأمريكي ترامب في الملف السوري وإعلانه سحب قواته من شمال سوريا، ما يمهد الطريق، برأي معظمها، لهجوم تركي مرتقب. وترى هذه الصحف في الانسحاب تخليا عن المقاتلين الأكراد…في حين علق ترامب بالقول ” فليحمي الأوروبيين الأكراد أن أرادوا ذلك ” مشيرا إلى أن هذه حروب سخيفة وعلى الأوربيين والروس والإيرانيين والأتراك والعراقيين حل هذه المشاكل




وقالت صحف سويدية أن الهجوم التركي المرتقب على شمال شرق سوريا، يهدف من ذلك إقامة “منطقة آمنة” لتوطين اللاجئين من سوريا. توطين ملايين السوريين ،على حساب سحق المكون الكردي ..حيث تشير تقارير أستخبارتية ان تركيا تحشد 60 الف مقاتل تركي ، وعتاد واسلحة نوعية كبيرة ومتطورة ، ستكون مدمرة لكل قوة تعترضها على الأرض  !

بيد أن بعض الصحف  السويدية ترى في المشروع التركي سببا لمزيد من البؤس والدمار في المنطقة ، كما علقت وزير الخارجية السويدية ” سوف يؤدي التحرك التركي للفوضى “






وتعتزم تركيا  سحق الحركة الكردية على حدودها وتوطين  ملايين اللاجئين في المنطقة الآمنة. وهناك يعيش ملايين الناس، وغالبيتهم من الأكراد. هذا يعني أن أردوغان يتطلع إلى تهجير جماعي وفقا لما يقوله المنتقدين ، ولكن تركيا تقول إنها لا مشكلة لديها مع مواطنين وأنما مع إرهابيين يحملون السلاح .

وكان أكراد سوريا قد أشاروا إلى انهم تلقوا طعنة من الخلف وخيانة من شريكهم الأمريكي ، وصمت وخذلان من الأوروبيين  حيث قدم لهم الأكراد خدمات عديدة ومحافظة على مصالحهم  ومحاربة تنظيم الدولة بالإنابة ,.




وكان الرئيس الأمريكي دونلد ترامب قال ” انه سوف يدمر الاقتصاد التركي ، إذا عبرت تركيا الحدود ، بينما علقت صحف تركية مقربة من اردوغان بالقول ” أن الرئيس الأمريكي يلهث من مكتبة بالبيت الأبيض، فليحاول اللعب عل توتير وتسلية نفسه ، أثناء تنفيذ تركيا لا دافها  “






قد يعجبك ايضا