المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مقترحات لتشديد شروط الحصول على الجنسية السويدية وسحبها من المجرمين والمتطرفين

مرة أخرى تعود مناقشات ومقترحات حزبية في البرلمان السويدي ، حول جعل المعرفة باللغة السويدية والثقافة السويدية شرطًا لتصبح مواطناً سويديًا وتحصل على الجنسية السويدية .

حزب المحافظين ثاني أكبر أحزاب السويدي و ، قائد المعارضة السويدية في البرلمان السويدي. تابع المصدر السويدي من هنا يقترح عدد من المقترحات الجديدة ، ويجد دعم من بعض الأحزاب السويدية لتمريرها في البرلمان السويدي ، بهدف تعديل قانون الجنسية السويدية ، وتشمل هذه المقترحات :-




1- سحب الجنسية من السويديين الذين قاتلوا مع تنظيم الدولة  “داعش” أو ارتكبوا جرائم إرهابية. ولكن لم يوضح المقترح هل تسحب الجنسية من مزدوجي أو مكتسبي الجنسية السويدية فقط ،  أو من جميع السويديين المشاركين في تنظيمات إرهابية !

2- شرط اللغة للحصول على الجنسية  ، وهو مقترح تم مناقشته بداية 2019 ، وكانت لجان قانونية بالبرلمان السويدي ، علقت بعدم ملائمته لمواد الدستور السويدي …

3- رفض منح الجنسية لفئة الشباب المتهمين بجرائم خطيرة في السويد …. وهذا الحظر كان قائم على البالغين فقط






4- تسريع منح الجنسية للأطفال المتواجدين في السويد ، ليحصلوا على الجنسية في فترة اقصر ووقت انتظر اقل ، والسبب لحمايتهم وتوفير بيئة قانونية لمنع أضطهاد هولاء الأطفال بمسميات مثل جرائم الشرف .

5- تسهيل شروط منح الجنسية السويدية للأطفال الاستلستوس -بدون جنسية – 

ولكن وزير العدل السويدي مورجان جوهانسون لا يتفق على اغلب هذه المقترحات  : ويقول ….”في السويد ، لن نغير الدستور ما لم يكن هناك دعم برلماني واسع”. واللجان البرلمانية القانونية قد نظرت سابقا في بعض هذه المقترحات وأوضحت إنها لا تتوافق مع المواد الدستورية للسويد “. ولذلك نحن مضطرين لتعديل الدستور قبل النظر في هذه التعديلات !