المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بيان لوزارة الدفاع السويدية : سفينة روسية تخترق المياه السويدية

في بيان لوزارة الدفاع السويدية،يوم الجمعة 22 نوفمبر ، قالت فيه أن سفينة روسية عبرت المياه الإقليمية للسويد، من دون الحصول على إذن مسبق. مما يعني اختراق للحدود المائية للسويد ، وخرق القانون الدولي ، وأشار البيان أن وزارة الدفاع السويدية تعتبر أن هذا التصرف، يعد انتهاكاً للنظام والقانون الدولي .




ووقعت الحادثة، يوم الأحد، أمام سواحل مدينة يوتبوري. ورفضت الوزارة الإفصاح عن نوع هذه السفينة . ولكن اعتبر البيان أن خرق الحدود الجوية والمائية أصبح سمة مستمرة من روسيا ، وأن ما يصل إلى 30 انتهاكاً للمياه السويدية يحدث سنويا ، سواء انتهاكات بحرية في المياه الإقليمية ، او جويا عبر اخرق المجال الجوي لسويد .




الجدير بالذكر أن العلاقات السويدية- الروسية تتسم بالكثير من التوترات والشكوك. فالبلدان تبادلا السيطرة على مناطق استراتيجية عديدة تطل على بحر البلطيق .
وبدأ مسلسل التحرشات الروسية بالسويد منذ (مارس) 2013 حينما حلق سرب من الطائرات الحربية على بعد حوالى 30 كيلومتراً من غوتلاند التي تبعد بدورها عن العاصمة ستوكهولم نحو 190 كيلومتراً. وشهد العام 2018 تصعيداً روسياً، حيث وقعت خمسة حوادث اختراق للمجال الجوي والمياه الإقليمية واقتراب خطير من طائرات مدنية وأخرى للمراقبة..






قد يعجبك ايضا