المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بعد مقتل ” سليماني” الخارجية السويدية تدعو رعاياها في إيران لتوخي الحذر.

بعد التصعيد الأخير في العراق وأيران بعد مقتل الجنرال الإيراني سليماني ،  و8 من عناصر وضباط الحشد الشعبي وجيش القدس ، حثت وزارة الخارجية السويدية الرعايا السويديين في إيران، إلى توخي الحذر وأخذ الحيطة ، حيث تزايد العداء في إيران من أنصار النظام الإيراني أو مواطنين غاضبين، قد تؤدى لاستهداف وافدين غربيين أجانب …وقد يكون السويديين معرضين لأعمال انتقامية نتيجة العداء للغرب .




وقالت  وزارة الخارجية السويدية أنها قدمت  عبر سفارتها في طهران، معلومات ونصائح وإرشادات  جديدة للمقيمين السويديين في إيران، طلبت منهم عبرها، ضرورة تجنب التجمعات في الشوارع في الأيام القادمة ، أو التسوق والاحتكاك مع مواطنين في مناطق مزدحمة أو شعبية  .






وقالت الخارجية  إنها طلبت من السويديين في إيران بضرورة  الاتصال بعائلاتهم وأصدقائهم في السويد، وإبلاغهم فيما إذا كانوا بأمان، لأن الاتصالات في  إيران ، قد تصبح غير مستقرة في الأيام المقبلة ، ولكي تكون  أخبارهم  متواصله مع أقاربهم خلال الفترة القادمة ..