fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

النرويج تتهم السويد بأنها معقل المجموعات العنصرية المتطرفة في دول اسكندنافيا !

بعد قيام متطرف ابيض عنصري نرويجي بمحاولة القيام بعمل إرهابي  بمسجد في النرويج ، قالت رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبرغ، ، إن السويد مركز المجموعات العنصرية اليمينية المتطرفة في دول اسكندنافيا، مشددة على ضرورة أن تتخذ  السويد إجراءات بهذا الخصوص.




وتأتي تصريحات سولبرغ المتعلقة بالسويد، عقب الهجوم المسلح الذي استهدف السبت، مسجد “مركز النور الإسلامي” في ضاحية “بارم” بالنرويج.
وأشارت رئيسة الوزراء أن مركز “حركة المقاومة الاسكندنافية العنصرية ” (يمينية متطرفة) هو السويد.







وأضافت : “السويد هي مركز المجموعات العنصرية في اسكندنافيا (شمال أوروبا)، ويجب على النرويج اتخاذ تدابير ضد ذلك” ننتظر من السويد إجراءات هامة .
ولفتت إلى أنتشار وانتقال الأفكار المتطرفة من السويد إلى النرويج لتنفيذ أنشطتها، مشددة على وجوب مكافحتها بشكل مشترك.




وردا على تصريحات سولبرغ، قال وزير الطاقة والتنمية الرقمية السويدي أندرس يجمان، في تغريدة على تويتر، إن “التعاون مهم في محاربة التطرف بين الدول ، ولكن عليكم مراجعة ما لديكم من سياسات ”.
وأضاف مخاطبًا الوزيرة النرويجية : “  أنتِ تعاونت مع حزب التقدم اليميني النرويجي المتطرف ، واصبحوا مشاركين في الحكومة  ، وتم منح  سياسية متطرفة نرويجية ” سيلفي ليستوغ ” منصب  (وزيرة العدل النرويجي )، ، لذا فأنتم بحاجة إلى إلقاء نظرة عبر المرآة”. وشدد “ الوزير السويدي” على وجوب أن تواجه النرويج الحقائق….وأشار السويد عزلت المتطرفين ومنعتهم في المشاركة أو التأثير بالحياة الاجتماعية والسياسية .






قد يعجبك ايضا