المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

اعتقال خمسة أشخاص بينهم مصريين بتهمة تهريب مهاجرين عراقيين على متن طائرة خاصة

أفادت وكالة رويترز للأنباء إلقاء القبض على خمسة أشخاص في روما وبلجيكا، أمس الأربعاء 14 أيلول/سبتمبر، بتهمة تهريب مهاجرين على نحو غير قانوني من تركيا إلى أوروبا على متن طائرة خاصة.




بعد تدقيق جوازات سفرهم الدبلوماسية المُصدرة من دولة سانت كيتس ونيفيس، سُمح لمهاجرين بصعود طائرة خاصة، جلسوا كما يجب وانطلقت رحلتهم المفترضة إلى الدولة الكاريبية. ولكن، تخلل الرحلة وقوف مؤقت في دولة أوروبية، هبطوا في مطارها ثم خرجوا منه وكشفوا بعدها عن هويتهم الحقيقية، طالبين اللجوء.





اكتشفت السلطات الأوروبية تكرار الحادثة، وفتحت تحقيقا وثّق هبوط مهاجرين على هذا النحو في إيطاليا وألمانيا وفرنسا والنمسا وبلجيكا بين تشرين الأول/أكتوبر وكانون الأول/ديسمبر عام 2020.

10 آلاف يورو ثمن الرحلة

استمرت التحقيقات في الدول الخمس المعنية، بالتعاون مع السلطات الأمريكية ووكالة تطبيق القانون الأوروبية ”يوروبول“ والوحدة الأوروبية للتعاون القضائي. وفق وكالة رويترز.




وأفضت إلى وجود شبكة تهريب وراء المسألة، وتقاضيها مبلغ 10 آلاف يورو للرحلة الواحدة. اعتقلت السلطات على ضوء نتائج التحقيقات حتى الآن خمسة مشتبه فيهم، رجل إيطالي واثنان مصريان في روما، ورجل مصري وامرأة تونسية في بلجيكا، أمس الأربعاء 14 أيلول/سبتمبر. وصادرت السلطات البلجيكية طائرتين خاصتين بقيمة 426 ألف يورو، وأعلن عن وجود متهمين اثنين طليقين في كل من إيطاليا وروما.




وأفاد بيان الشرطة إلى أن المحتجزين بموجب مذكرات توقيف صادرة عن السلطات البلجيكية، متهمون بالانتماء إلى منظمة إجرامية تهدف إلى التحريض على الهجرة غير الشرعية. وأشارت السلطات الإيطالية إلى أن أغلب المهاجرين الذين هربتهم الشبكة “عراقيون أو أكراد”، من دون ذكر مزيد من التفاصيل.





وكانت أوقفت الشرطة الإيطالية في شهر آب/ أغسطس الماضي ثلاثة أشخاص من بيلاروسيا بتهمة تهريب البشر، إضافة إلى 40 مهاجرا من بينهم أربعة مصريين و19 شخصا من شمال أفريقيا والعراق وإيران كانوا مختبئين في شاحنة.




قد يعجبك ايضا