المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

إيرلندا تمنع دخول حاملي الإقامة والوثائق الأوروبية لأراضيها وتطلب منهم تأشيرة دخول مسبقة

أعلنت الحكومة الإيرلندية إنها أوقفت السماح بدخول حاملي الإقامة الاوربية لأرضيها  ابتداء من يوم الثلاثاء 19 يوليو/ تموز 2022، فإن اللاجئين الذين يحملون إقامة أوروبية أو وثيقة سفر صادرة عن دول الاتحاد الأوروبي   يجب عليهم  تقديم طلب  تأشيرة للسماح لهم بالدخول إلى أيرلندا.




ووفقًا لبيان الحكومة الأيرلندية، دخل التغيير حيز التنفيذ في 19 يوليو/ تموز ويستمر لمدة عام قابل للتمديد . ومع ذلك، لا يزال السفر المجاني متاح دون تأشيرة  للمواطنين الأوكرانيين الذين يخضعون لترتيب سفر خاص.




وقالت الحكومة الأيرلندية إن هذه الخطوة تهدف إلى: “حماية سلامة الهجرة وأنظمة الحماية الدولية”. وكشفت أن مكتب الحماية الدولية التابع لها كان يتلقى طلبات من بعض الأشخاص الذين منحوا بالفعل وضع اللاجئ من قبل دول أخرى. ,ومنهم من كان يتجه لبريطانيا لتقديم اللجوء مستفيداً من رفع متطلبات التأشيرة البريطانية بين إيرلندا وبريطانيا




وذكر البيان الصحفي للحكومة الأيرلندية أنه بين يناير/ كانون الثاني 2021 ويناير 2022، تلقى مكتب الحماية الدولية لديها 760 طلبًا من أشخاص معظمهم مستفيدين بالفعل من الحماية الدولية في دولة أخرى. ويحملون إقامات أوروبية 

 

قرار الحكومة الإيرلندية




مثلت هذه الطلبات 7% من إجمالي طلبات الحماية الدولية في أيرلندا في تلك الفترة. وقالت وزيرة العدل الأيرلندية إن الحكومة لم تتخذ قرارها باستخفاف. وأشارت إلى أن هناك أدلة على احتمال إساءة استخدام النظام، ويجب على الحكومة أن تتصرف بسرعة للتخفيف من المخاطر.




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة