2064208794886970904325479003536687121329524600425315324472245504212526005725130050271089310972575504800025427858507245242600075989350420651555

تقرير سويدي عن اسباب رفض طلبات اللجوء للاجئين العراقيين بالسويد


مجلس الهجرة السويدي يعلن احصائيات وتقرير عن طالبي اللجوء العراقيين.
أعلن مجلس الهجرة السويدي بتقرير له اعداد العراقيين الذين قدموا طلبات اللجوء خلال الاعوام 2015 و2016 وعدد الذين حصلوا على قرارات رفض ،وعدد الذين حصلوا على قرارات اقامة، واوضح التقرير عدد من الاسباب التي ساعدت علي رفع نسبة رفض العراقيين لتصل الي 80% من اجمالي العراقيين المتقدمين بطلبات لجوء، وسوف نستعرض اولا تلك الاحصائيات كما وردت بالتقرير السويدي، ثما نستعرض اهم اسباب رفض اللاجئين العراقيين بالسويد خاصة وأروبا عموما.

احصائيات مجلس الهجرة السويدي
عدد طالبي اللجوء من العراقيين خلال عام 2015 وصل حوالي 21 ألف مواطن عراقي تقدم بطلب لجوء بالسويد، وكما موضح بالتقرير عدد الذكور وعدد الاناث والاطفال القادمين بمفردهم. انظر الصورة 


وكما يتضح من صورة التقرير اعلاه، فان العراق كان بالمركز الثالث كأكبر جالية تقدمت بطلب لجوء بالسويد، حيث المركز الاول سوريا بــ 52 ألف لاجي ثما الافغان بـــ 41 ألف طلب لجوء ثما العراق بــ 21 ألف طلب لجوء تقريبا.

بدأت الهجرة السويدية بدراسة ملفات طالبي اللجوء العراقي وفقا للتقييم المركزي لمنظمة liofs السويدية التي تقوم بعمل تقارير خاصة لمجلس الهجرة تكون بمثابة تقارير الاستدلال على اوضاع الازمات والحروب والانتهاكات بدول العالم التي تشهد صراعات.

ولقد اصدرت منظمة liofs  السويدية تقرير عن وضع العراق أكدت فيه ان العراق يعاني من صراعات متفرقة بمنطقة جغرافية غرب ووسط العراق وأن اغلب مدن العراق وبغداد تعتبر مدن مستقرة بها مؤسسات دولة تعمل بكفاءة ولا يوجد بها أي خلل أمنى ومنها العاصمة بغداد التي تعاني من بعض اعمال العنف المحدودة، ومدن الجنوب العراقي الاكثر استقرار ومنطقة شمال العراق كردستان التي تعتبر منطقة مزدهرة اجتماعية واقتصادية وذات استقرار أمنى تـــــام.
ويشير التقرير أن المناطق التي تعاني من أعمال عنف كبيرة بمناطق غرب العراق والموصل، يوجد بها مشاكل وخطر متصاعد علي حياه مواطنيها، الا ان التقرير اشار الي ان هذه المشكلة يمكن حلها بالنزوح الداخلي حيث يكون على النازحين التوجه الي المدن العراقية الأخرى والاستقرار بها.

وفقا لهذا التقرير بدا مجلس الهجرة السويدي بالتعامل مع ملفات اللجوء العراقي وفقا للظروف الشخصية لكل طالب لجوء عراقي، بمعني يجب علي طالب اللجوء العراقي ان يكون لدية قضية خاصة وواضحة توضح ما يالي:
1- ما هي الاخطار التي تهدد حياتك انت شخصيا او اطفالك او زوجتك ويرجوا منك ان لا تتكلم عن اوضاع العراق العامة.
2- لماذا لم تتوجه أحد المحافظات العراقية الأخرى المستقرة اذا كنت مهدد بمحل اقامتك اومحافظتك بها عنف ، ولا تتكلم عن الفتنة الطائفية بالمحافظات الأخرى بدون دليل محدد ،لان السويد تعترف بحكومة بغداد حكومة منتخبة ديمقراطيا، ولا توجد بالعراق مشاكل طائفية ممنهجه ولكن يوجد مليشيات طائفية.
3- لماذا لم تطلب الحماية من السلطات بالعراق إذا كان هناك من يهددك.
4- الوضع الاقتصادي وفقدان وظيفتك وعدم امتلاك المال او تدهور صحتك او فقدان بيتك او اعتقال قريبك ليس سبب لمنحك اللجوء والحماية بالسويد.
5-الاماكن او المحافظات التي أتيت منها اصبحت الان تحت سيطرة الدولة العراقية وبالتالي لا خطر عام من عودتك لدولتك .....6- انت كنت عسكري سابق وهربت لانك لاتريد ان تنفذ اوامر عسكرية تخالف القوانيين ..ما الذي يثبت انك لم تقوم باعمال تصنف ضد حقوق الانسان بالعراق  ..!.

هذه اهم الفقرات التي يواجها طالب اللجوء العراقي بشكل خاص اما بشكل عام فيوجد العديد من اسباب الرفض للعراقيين منها ما تم أضافته بالصورة التالية من نسخة مترجمة لأسباب رفض طلب لجوء.



بعد استعراض اسباب الرفض الاعتيادية التي غالبا تكون جاهزة ويتم اضافة تفاصيل قضية اللاجئ العراقي اليها لأصدار قرار الرفض والذي يمكن استئنافه بمحكمة الهجرة الادارية السويدية.
لكن بهذه المرحلة ننصح اللاجئ العراقي بتغيير المحامي الي محامي محترف بقضايا العراق لكي يستطيع أن يظهر للمحكمة مأساة اللاجئ العراقي وخطر رجوعة الي دولة مثل العراق تعاني اقتتال واعمال عنف خطيرة واظهار عامل الاطفال وعودتهم الي دولة لا تقدم لهم اي حقوق من حقوق الاطفال بالتعليم والصحة والرعايا بسبب الاوضاع الامنية والاقتتال الدائرة بالعراق منذ سنوات.
غالبا تغيير المحامي لا يمكن بهذه المرحلة الا لو تحملت انت تكاليف أجور المحامي ولكن تستطيع المحاولة والاصرار على تغير المحامي لان هذا مستقبلك والقرار الاخير الذي سيحدد بقاءك بالسويد او ترحيلك، بعد ذلك توجد محكمة عليا سويدية، ولكن لا فائدة منها 99.9% تصدر قرارات رفض.
اخيرا هذه احصائيات قرارات الرفض والقبول التي حصل عليها طالبي اللجوء العراقيين.

ويتضح منها ما يالي:
ان مجلس الهجرة السويدي أصدر 2797 قرار الي الان خلال عام 2016   من اجمالي 21 ألف طلب لجوء.
عدد قرارات الاقامة الايجابية التي تم منحها للعراقيين 546 قرار اقامة لجوء وحماية
عدد الرفض المباشر 1355+ الرفض الغير المباشر 546 بأجمالي 1901 قرار رفض تم اصدارهم لطالبي اللجوء العراقي من اجمالي 2797 قرار تم اصداره

عدد قضايا دبلن التي تم النظر فيها وترحيل طالبي اللجوء الي الدولة المسئولة عن طلب لجوئه 499 قرار ترحيل دبلن منفذ
متوسط فترة الانتظار لصدور قرار بقضايا العراقيين 172 بمعدل 6 شهور من بعد التحقيق الرسمي
نسبة منح الاقامات لطالبي اللجوء العراقيين بالسويد 20 %

وغالبا فالنسبة للاقامات الممنوحة للعراقيين القادمين من المناطق المنكوبة ..الموصل,انبار, ديالي. تكريت .والقليل من بغداد

ومن المتوقع ان يتم اصدار 8 ألف قرار جديد خاص بقضايا العراقيين خلال الفترة القادمة قبل انتهاء هذا العام 2016


اقراء ايضا احصائيات طالبي اللجوء العراقيين والسوريين 


   المركز السويدي للمعلومات 
تعليقات فيسبوك
0 أترك بصمتك بتعليقك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للتعليق سوف نقوم بالرد اذا وجد استفسار

كافة الحقوق محفوظةلـ المركز السويدي للمعلومات SCI 2016
Design: Ar Koder