المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

تقرير : الفتيات السويديات يفقدون عذريتهن مبكراً ويجهلون وسائل الحماية

ذكر تقرير سويدي أن الفتيات السويديات  يفقدون عذريتهم في أقرب وقت ممكن، في حين أن الآسيويين يحتفظون بها لفترة أطول من الناس في الغرب. ووفقاً لدراسة  تم إجراؤها في 26 دولة نيابة عن أحد الشركات  المصنعة للواقي الذكري فإن الشعوب الغربية هي أكثر الشعوب التي يفقد فيها الفتيات والفتيان عذريتهم في وقت مبكر من أعمارهم .





و وفقًا للمعهد الوطني السويدي للإحصاء، فإن مشكلة العلاقات الحميمة في  وقت مبكر هي مشكلة تتعلق بإن الفتيات السويديات قد يكونا في عمر صغير جدا يجعلهم غير مهتمين باستخدام وسائل الحماية أثناء ممارسة العلاقة . وذكرت المعهد الوطني ، أن متوسط ​​العمر لممارسة الجنس الأول بين السويديين هو 16  عامًا. وهذا هو المتوسط ولكن عمر فقدان العذرية للفتيات في السويد يبدا بين 13 عاماً  وهذا من شأنه أن يجعل السويديين هم الأشخاص الذين يفقدون عذريتهم في أقرب وقت ممكن ويشاركهم في هذا عدد من الدول الأوروبية  .





وبشكل عام تبدأ الفتاة السويدية ممارسة الجنس في سن  13 عامًا ولكن أغلب الفتيات يبدئون العلاقات المنتظمة من عمر 16 عاماُ . وغالباً تمارس الفتاة السويدية العلاقة مع شاب أكبر منها يوكون بين 18 عاماُ وربما أكبر ، وهذا يعتبر مخالف للقوانين فلا يجوز قانونيا أن يمارس شخص بالغ الجنس مع شخص أقل 15 عاماُ  ، واغلب الفتيات السويديات الذين يمارسون الجنس في عمر اقل من 15 عاماُ يكون مع خلال  أحد الأقارب أو الأصدقاء المقربين  .

 




بينما الفتيات السويديات الذين يمارسون العلاقة من عمر 16 عاماُ فيكون مع زميل في المدرسة أو أحد الاصدقاء في منطقة سكنها .

وتكون ممارسة العلاقة بشكل منتظم عند وصول الفتيات السويديات إلى نهاية المرحلة  المدرسية الثانوية، حيث تبدأ الفتاة السويدية بالخروج وقضاء الوقت مع صديقها في منزله أو منزل أصدقاء أخرون ، ومن المشهور أن يكون لها أكثر من صديق في هذه المرحلة .





بعد المدرسة الثانوية تهدأ الفتاة السويدية إلى حد ما  في إقامة  علاقات طويلة الأمد. ولكن  يتخللها بعض قضايا العلاقات السريعة  مثل علاقات الأمسيات في الحانات الليلية أو رحلات سياحية ، وبشكل عام تبدء الفتيات السويديات في البحث عن شريك للاستقرار أو الزواج في  النصف الثاني من  العشرينيات من أعمارهم





في المقابل كانت الفتيات الماليزيات هم الأكثر احتفاظاُ بعذريتهم  حيث لا يفقدون العذرية إلا في الزواج وفي عمر  24 عاما. من ناحية أخرى، ك

الدراسة أشارت أيضا أن الفتيات اليونانيات والهولنديات يفضلون فقدان العذرية المبكر للتخلص من التفكير في هذا الموضوع وبدء حياتهم الخاصة سريعاُ ، بينما ذكر اليابانيون والأتراك إنهم لا يرغبون بفقدان عذريتهم في سن مبكر والأفضل بعد عمر 20 عاماُ





الأسوأ بالنسبة للنيجيريين. وأشار أكثر من ثلث النيجيريات إلى أنهن  يضطرون للزواج في سن مبكر وفقدان عذريتهن. وهم يرفضون ذلك  حيث  ينتهي بهم الأمر أيضًا في بالحمل في عمر مبكر ويعانون من مشاكل صحية وسوء الرعاية





وأظهرت الدراسة أن ثلث المشاركين في الاستطلاع لم يحموا أنفسهم عند الجماع الأول بوسائل الواقي الذكري أو حبوب منع الحمل ،  وأظهر التقرير أن المراهقون اليوم، وخاصة الفتيات اصبحوا أكثر وعي بوسائل الحماية عند ممارسة الجنس




قد يعجبك ايضا